غيثة مزور تشرف على مراسم الافتتاح الرسمي لتكنوبارك الصويرة وتوقع بالمناسبة على اتفاقية تنفيذ برامج المواكبة للشركات الناشئة

0 257

مجلة صناعة المغرب 

أشرفت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، يومه الجمعة 24 نونبر، على مراسم الافتتاح الرسمي لتكنوبارك الصويرة، الخامس من نوعه في شبكة تكنوبارك المغرب. كما كانت مناسبة للتوقيع على اتفاقية أوسع وأشمل تهم تنفيذ برامج لمواكبة الشركات الناشئة، وذلك بحضور اندري أزولاي مستشار جلالة الملك محمد السادس.

وافاد بلاغ توصلت مجلة المغرب بنسخة منه، أن هذه الاتفاقية تسعى إلى توسيع تواجد شبكة التكنوبارك بمختلف جهات المملكة، بهدف بلوغ سبع جهات على مستوى المملكة والانتقال من أربع مدن حالياً إلى عشرة مدن في أفق 2026، بالإضافة إلى الرفع من عدد المستفدين من برامج التكنوبارك لتبلغ أكثر من 1.300 مستفيد.

ويفيد ذات البلاغ ، أن الاتفاقية تهدف أيضاً إلى تحقيق قفزة نوعية في عروض شركة تكنوبارك حتى تصبح فاعلاً حقيقياً في مواكبة ودعم وتأطير الشركات الناشئة. وهو ما سيتحقق عبر خلق برامج جديدة لمواكبة الشركات الناشئة تساير مختلف مراحل حياتها. برامج هدفها هو المساعدة على تطوير الشركات الناشئة، بما يمكنها من ولوج الأسواق الوطنية والدولية والتمويل كذلك.

وفيما يهم تكنوبارك الصويرة، فيأتي هذا التوسع الاستراتيجي في إطار خارطة الطريق الجديدة للشركة المغربية لتكنولوجيا المعلومات ‘تكنوبارك’ انسجاماً مع الرؤية الإستراتيجية لوزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، والتي تهدف إلى تعزيز المنظومة التكنولوجية في مختلف مناطق المغرب وتعزيز أنظمة الدعم للشركات الناشئة والشركات الرقمية.

وقد تطلب تكنوبارك الصويرة استثمارا يقارب 20 مليون درهم،بدعم تقني من قبل وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة لفائدة الشركة المغربية لتكنولوجيا المعلومات  (MITC). وتشتمل هندستها الحديثة على مساحات عمل مرنة وقاعات تكوين ومساحات تعاونية بطاقة استيعابية لاحتضان أزيد من 70 شركة ناشئة وحاملي مشاريع رقمية.

وتحقق هذا المشروع بفضل التعاون الوثيق والمثمر بين للشركة المغربية لتكنولوجيا المعلومات (MITC) ووزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة وكذلك الشركاء الإقليميين، لا سيما المجلس البلدي للصويرة والمجلس الإقليمي وكذلك المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (لجنة التنمية البشرية الإقليمية).

ولأول مرة، سيتم تقديم عرض خاص للجائلين الرقميينDigital Nomads ، وذلك بالنظر لخصوصية إقليم الصويرة باعتبارها منطقة تتنوع بين الطبيعة والتاريخ والثقافة، حيث يأتي تكنوبارك الصويرة ليكمل هذه الخصوصية بعرض مهني موجه للشركات الناشئة الجائلة ومتكيف مع انتظاراتها. إذ لن يقتصر الأمر على فضاءات مجهزة  فحسب، بل سيستفيد من منظومة مبتكرة تتيح تعاوناً وتواصلاً سلسين مع مختلف الشركاء والشركات الناشئة المكونة لشبكة التكنوبارك.

وفي كلمتها بالمناسبة، قالت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، بأن تدشين تكنوبارك الصويرة يأتي انسجاماً مع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، والذي دعا جلالته للاستثمار الأمثل للفرص التنموية التي يوفرها الانتقال الرقمي. كما أنه يأتي في تناغم تام مع رؤية الجهوية المتقدمة الرامية لتثمين الكفاءات محليا وخلق الثروة في مختلف مناطق المغرب.

من جهتها، قالت المديرة العامة للشركة المغربية لتكنولوجيا المعلومات  (MITC) ، لمياء بنمخلوف بأن تكنوبارك المغرب يعتز بمواصلة توسعه الإقليمي وتزويد المواهب التقنية الشابة بالدعم الفعال لتحويل أفكارهم المبتكرة إلى شركات ناجحة موفرة لفرص الشغل.

وقد نجح تكنوبارك، بمواقعه الأربعة في الدار البيضاء والرباط وطنجة وأكادير، بالإضافة إلى مدينة الابتكار سوس ماسة، في تشكيل مجتمع ريادي ورقمي قوي من خلال دعم أكثر من 3000 شركة ناشئة مبتكرة خلال العقدين الأخيرين.

وتحقق الشركات الناشئة التي تحتضنها  شبكة التكنوبارك رقم أعمال سنوي تراكمي يتجاوز مليار درهم، كما توفر أكثر من 3000 منصب شغل. وتطمح استراتيجية التوسع الإقليمي لافتتاح ثلاث مجمعات تكنولوجية في كل من فاس ووجدة وتزنيت في سنتي 2024-2025، وبالتالي تعزيز دورها كمحفز للابتكار ومحرك للتنمية الاقتصادية في جميع أنحاء المملكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.