علاقات التعاون بين اليابان والمغرب تتعزز بتوقيع عقود تبرُّعات لدعم التنمية المستدامة بالمملكة

السفير الياباني بالمملكة هنّأ وشجّع بحرارة مبادرات المجتمع المدني بالمغرب الرامية إلى تحقيق الرفاه والتنمية المستدامة

0 62

من أجل تعزيز علاقات التعاون المتينة والصداقة القائمة بين اليابان والمملكة المغربية، تـمَّ التوقيع، اليوم الثلاثاء بالرباط، على منح عَقْدَيْ تبرّعات بقيمة إجمالية 122.583 يورو، يتعلّقان بالرفاهية والتنمية المستدامة للمغرب، بين السيد شينوزوكا تاكاشي SHINOZUKA Takashi، السفير فوق العادة والمفوَّض لليابان لدى المملكة المغربية، وجَمعيتَيْن مغربيتيْن.

وحسب بلاغ صحافي صادر عن سفارة اليابان بالمملكة المغربية، يتوفر موقع IDM عربية على نسخة منه، فقد تم “تقديم هذيْن التبرُّعَيْن في إطار برنامج “التبرع للمشاريع الصغيرة المحلية المساهمة في الأمن البشري (APL)” الذي تم إطلاقه في عام 1989، وتم تمويل 366 مشروعًا منها بمبادرة من جمعيات مغربية بمبلغ إجمالي تجاوَز 173 مليون درهم.

وأوضح البلاغ ذاته أن المشاريع التي تم التوقيع على منح هِبات لها تتعلق بـ:

أولاً: مشروع تهيئة قناة للسَّقي بقصر “تازناكتي” بمحافظة الرشيدية لصالح التعاونية الفلاحية “الجيد”، إذ “يتكون هذا المشروع من إنشاء قناة ري تقليدية على مساحة 950 م من الخرسانة”. ويتمثل الهدف من المشروع في تحسين الظروف المعيشية لحوالي 2300 ساكن، أو 460 عائلة ، في بلدية “مداغرا”، كما سيُمكّن من:

  • تعزيز مرونة النظام البيئي المحلي في مواجهة التأثيرات المتزايدة لتغير المناخ؛
  • زيادة تدفق المياه وتقليل وقت الري؛
  • تحسين الأمن الغذائي المحلي للسكان من خلال زيادة المساحة الزراعية المَسقية.

ويصل مبلغ التبرّع إلى أزيد من 46 ألف يورو.

ثانياً: مشروع توسعة المدرسة الداخلية للبنات بجماعة “تمالوكت” بعمالة إقليم تارودانت، لصالح جمعية “دار الطالب تمالوكت”. ويتكوّن هذا المشروع من بناء طابق مساحتُه 206 متر مربع، قصد إسكان 38 تلميذة تدرس بالمستوى الإعدادي ينحدرن من 3 جماعات قروية، وذلك بهدف محاربة الهدر المدرسي وتحسين ظروف التعليم للفتيات في المناطق القروية بمبلغ تبرع ناهَز 76 ألف يورو.

ويختم المصدر ذاته بالقول إنّ السفير الياباني بالمملكة SHINOZUKA قد هنّأ وشجّع بحرارة، خلال هذه المناسبة، مبادرات المجتمع المدني بالمغرب الرامية إلى تحقيق الرفاه والتنمية المستدامة للمجتمعات المحلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.