عبر انفتاحها على إفريقيا.. الدورة 6 لمسابقة “AMSA” تدعم وتُواكب الشباب المبتكِر

ثمرةُ شراكة بين ALTEN MAROC و UIR: المسابقة رفيعة المستوى حول موضوع "الاتصالات الخلوية المتنقلة"

0 51
بعد خمس سنوات متتالية شهدت نجاح الدورات السابقة، أعلنت ALTEN DELIVERY CENTER MAROC عن إطلاق الدورة السادسة من حَدثها البارز، مسابقة (ALTEN MOROCCO SOFTWARE AWARDS (AMSA. ويهدف هذا النشاط، المُنظم على صعيد القارة الإفريقية بتعاون وشراكة مع “الجامعة الدولية للرباط” (UIR)، إلى النهوض بثقافة الابتكار وتطوير حِسّ الإبداع لدى المهندسين الشباب، فضلاً عن كشف الستار عن ألمَع المواهب في مجال “الاتصالات الخلوية” Cellular Vehicle-to-everything (V2X) Communication”.

وحسب بيان صحافي صادر عن مجموعة “ALTEN“، توصل موقع IDM عربية بنسخة منه، فإنّ هذه الدورة تأتي “قصد استكمال مسار تدعيم علاقاتها مع مؤسسات التعليم العالي المغربية”، وهي بذلك ثمرة “شراكة” مع الجامعة الدولية للرباط التي تستضيف الدورة السادسة من هذه المسابقة حول موضوع “« Cellular V2X Communications ».

وباعتبارها “ملتقى للمعرفة ووجهات نظر جديدة حول “الاتصال الخلوي المتنقل”، تُوقظ هذه المسابقة شغف مُهندسي المستقبل الشباب فيما يتعلق بالتخصصات المتعلقة بالمهن الهندسية ذات الصلة بالمجالات التكنولوجية المبتكرة.

في الوقت ذاته، يضيف البلاغ، فإن هذا الحدث يسعى لمناشدة الأساتذة والباحثين والمهنيّين في مجالات الهندسة والاستشارات، الذين يجتمعون جميعًا حول ندوات مرئية عبر الإنترنت وموائد مستديرة وجلسات توجيه غنية وبنّاءة للإجابة عن إشكالات رئيسَة متعلقة بالاتصال الخلوي المحمول.

مسابقة رفيعة المستوى مُنفتحة على محيطها الإفريقي

هذا العام، يبدو إشعاع مسابقة AMSA متألقاً خارج حدود المملكة المغربية؛ إذ تم فتح باب الترشيحات ودعوات المشاركة ليَشمَل كافة تراب القارة السمراء، حيث إن تقديم الترشيحات مفتوح لجميع الطلاب في السنة الأخيرة من سلك الهندسة للعام الدراسي 2021-2022 ، المسجلين في مدرسة عليا أو جامعة أفريقية.

وعبر هذا الحدث البارز، الذي يرفع تحديات ورهانات كبيرة، فإنه “من خلال AMSA ، ترغب ALTEN Morocco في الجمع بين جميع الفاعلين في المشهد الاقتصادي لدعم وتقوية توجهات السياسة الخارجية المغربية، وبهدف توطيد العلاقات المغربية الأفريقية وتعزيز التنمية السوسيو-اقتصادية للقارة”، يوضح بلاغُ المجموعة الرّائدة عالمياً في خدمات الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

كما أن “الشراكة مع الوكالة المغربية للتعاون الدولي AMCI” ستُتيح تنسيق واسعاً للعمل مع الدول الإفريقية، قصد تطوير، توسيع وتعزيز الإجراءات البحثية والعلمية ذات النفع الاقتصادي في إطار التعاون جنوب – جنوب”.

دعم مستمر ومواكبة للشباب المبتكِر

“هذه المسابقة القارية هي جزء من استراتيجية لتشجيع وإدماج الخريجين الشباب في الحياة النشيطة”، يؤكد المصدر ذاته، مضيفاً أن الهدف منها يتمثل -أيضًا- في “تنشيط عجلة الابتكار وإعادة صياغة مفهومه بين الشباب، الذين تمثل هذه المسابقة فرصة فريدة لهم، مما يسمح لهم بطرح أفكارهم وجعل مشروعهم حقيقة واقعية مع الاستفادة من دعم الخبراء في إحداث مشاريعهم الناشئة”.

ووعياً منها بآثار الأزمة الصحية Covid-19 على سوق العمل، يخلص البلاغ المذكور إلى أن “ALTEN Maroc تنخرط على دراية بالوضع، بالتزام تام، كـمُقاوَلة مواطِنة، في مسار دعم توظيف الشباب من خلال توفير العديد من الفرص لهم، لعل مسابقة AMSA من أبرزها. إنها تمنح هؤلاء الشباب فرصة دخولهم بنجاح إلى عوالم ريادة الأعمال على الصعيد القارّي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.