“طيران الإمارات” تُتوَّج أرقى ناقلة عالمية ضمن جوائز APEX Official Airline Ratings

تُمنح جائزة "أرقى ناقلة عالمية"، مِثلُها في ذلك مثل جميع جوائز أبيكس، بناءً على تقييمات أكثر من مليون مسافر جواً يجري التحقق منها ومراجعتها بشكل مستقل

0 129

حازت شركة “طيران الإمارات” لقب أرقى ناقلة جوّية عالمية World Class Airline ضمن جوائز “أبيكس” لتقييم شركات الطيران APEX Official Airline Ratings™، لتصبح بذلك من أوائل الفاعلين في النقل الجوي المُكرَّمين بهذه الفئة الجديدة التي تتصدر “جوائز أبيكس” لاختيارات المسافرين APEX Passenger Choice.

وأفاد بلاغ صحافي صادر عن “Emirates” أنها قد نالت، بالإضافة إلى اللقب الأول، لقب “ناقلة 5 نجوم” Five Star Airline من APEX للمرة الثانية، وحصلت على جائزة أبيكس لاختيارات المسافرين Passenger Choice Award لأفضل ترفيه جوي للمرة الرابعة، وذلك في حفل توزيع جوائز APEX/ IFSA، أكبر حدث حضوري في صناعة السفر لهذا العام، المُقام مؤخراً في سنغافورة.

وتعد جائزة “أرقى ناقلة عالمية” الجديدة، التي طوّرتها شركة “ييتس آند بارتنرز” Yates and Partners، “فريدة من نوعها”، بحسب تعبير البلاغ الذي توصلت مجلة صناعة المغرب بنسخة منه؛ لأنها “لا تقتصر على تقييم خدمات ومنتجات الناقلة فحسب، بل تشمل أيضاً إجراءات واحتياطات الصحة والسلامة وجهود الاستدامة، ما يُجسّد توقعات العملاء اليوم ومجالات التركيز الرئيسية لصناعة الطيران”.

وتُمنح جائزة “أرقى ناقلة عالمية”، مِثلُها في ذلك مثل جميع جوائز أبيكس، بناءً على تقييمات أكثر من مليون مسافر جواً يجري التحقق منها ومراجعتها بشكل مستقل.

بيان الشركة نَقَل عن السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، قوله إن: “الشركة تفخَر بكونها من أوائل الناقلات العالمية التي حصلت على لقب أرقى ناقلة عالمية. نيل هذه الجائزة شرف عزيز، حيث يُكرّم العمل الرائع لفريقنا عبر العالم للوصول إلى القمة في تقييم أبيكس الجديد. وقد جاء هذا التكريم بفضل العمل الدؤوب والجهود المتواصلة التي يبذلها موظفونا لتوفير رحلات آمنة، والمضي قدماً في مبادرات الاستدامة، وتقديم خدمات وفق أعلى المعايير. وأنا على ثقة من أن فئة أرقى ناقلة جوية عالمية سوف تلعب دوراً بالغ الأهمية في صناعتنا، ما سيساعد على تعزيز جهود التركيز على الاستدامة من أجل تحسين عالمنا”.

هذا، فيما أوضح رئيس أبيكس التنفيذي، جو ليدر: “تشمل التحسينات المستمرة التي تجريها طيران الإمارات في تجربة الركاب كل شيء. وتؤكد خدماتها المتميّزة ونظامها الرائد للترفيه الجوي، وإجراءات السلامة والوقاية الصحية، بالإضافة إلى طائراتها الحديثة ذات الكفاءة في استهلاك الوقود، على القيم التي نُعليها والتي أهّلت طيران الإمارات لنيل لقب أرقى ناقلة عالمية من أبيكس”.

وأشار المصدر ذاته أن “تشغيل الطائرات الحديثة والفعالة في استهلاك الوقود يشكل عنصراً محورياً في نموذج عمل طيران الإمارات، كما يجسّد التزامها المستمر بمليارات الدولارات نحو راحة الركاب وتقليل الأثر البيئي لعملياتها. كما تعتمد طيران الإمارات برنامجاً شاملاً طويل الأمد لكفاءة استهلاك الوقود يقوم على تحديد أفضل طرق خفض حرق الوقود والانبعاثات وتنفيذها، حيثما كان ذلك ممكناً من الناحية التشغيلية”.

ويجدر بالذكر أن طيران الإمارات قد وقّعت، في معرض دبي للطيران الذي أقيم مؤخراً، اتفاقية مع “ئي جي أفييشن GE Aviation” لتطوير وتنفيذ تجربة قيام إحدى طائرات الناقلة البوينج 777-300ER، التي تعمل بمحركات GE90، برحلة تجريبية باستخدام وقود طيران مستدام SAF بنسبة 100%. كما تفخر طيران الإمارات بعضويتها في تحالف الأجواء النظيفة للغد، الذي أنشأه المنتدى الاقتصادي العالمي.

وتصدرت طيران الإمارات الصناعة خلال الجائحة في العديد من المبادرات لطمأنة العملاء واستعادة ثقتهم بالسفر. فقد كانت أول من قدّم تغطية طبية مجانية لجميع مسافريها ضد “كوفيد-19″، وردت أموال العملاء سريعاً، وانتهجت سياسات سخية لإعادة الحجز، وساعدت أعضاء برنامج الولاء على الاحتفاظ بحالة الفئة والأميال. كما التزمت بالإضافة إلى ذلك بمختلف “بروتوكولات النظافة”، وأطلقت العديد من المبادرات لتعزيز الصحة والسلامة، وتسهيل رحلة العملاء، حيث أصبحت أول ناقلة تنضم إلى مبادرة جواز سفر أياتا عبر شبكتها العالمية، وسرّعت تطبيق التقنية البيومترية المتقدمة في مركزها بدبي لإنجاز إجراءات السفر وتجربة المطار من دون تلامُس.

مجلة صناعة المغرب 
ي. ي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.