طلبة المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك يمدّون يد العون عبر قافلتهم الإنسانية التاسعة

تركيب نظام لضخ الطاقة الشمسية الكهروضوئية لتسهيل عملية الوصول إلى المياه الصالحة للشرب مجانا، وإمداد 20 منزلا بالقرية بالكهرباء بفضل الطاقة الشمسية،

0 107

أعلنت المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك، بالدار البيضاء، عن تنظيم النسخة التاسعة من قافلتها “ENSEM ELKHIR CIDH“؛ أكبر تظاهرة إنسانية بالجنوب الشرقي للمملكة المغربية، يومَيْ 14 و15 ماي 2022، لمساعدة الأشخاص الذين يعيشون في وضعية صعبة.

بلاغ صحفي صادر عن الـENSEM التابعة لجامعة الحسن الثاني، أفاد بأن نادي ENSEM ELKHIR CIDH، استهدف في نسخته لهذه السنة، دواري ‘خنق سيدي رزوق’ و’اقايكرن’ بمنطقة طاطا، الذين يعانون العزلة والهشاشة، حتى يتمكن من رفع تحدّي إنساني كبير، ألا وهو تخفيف المعاناة التي يعيشها سكان هذه المنطقة.

وستتضمن هذه العملية الإنسانية مجموعة من المشاريع الأساسية، يضيف البلاغ، من بينها تركيب نظام لضخ الطاقة الشمسية الكهروضوئية لتسهيل عملية الوصول إلى المياه الصالحة للشرب مجانا، وإمداد 20 منزلا بالقرية بالكهرباء بفضل الطاقة الشمسية، فضلا عن تهيئة المسجد والمدرسة والمرافق الصحية وتوزيع المستلزمات الغذائية والملابس.

هذا الحدث مثال دالٌّ على “العمل التطوعي الإنساني، الذي يجمع في مكان واحد بين الطلاب والأساتذة والمهندسين والتقنيين والجهات الراعية والجمعيات والصحفيين من أجل هدف وحيد وأساسي، هو رسم الابتسامة على وجوه الأشخاص الذين هم في حاجة ماسة للمساعدة”، يخلص بلاغ النادي.

جدير بالذكر أنه تم إنشاء نادي ENSEM ELKHIR CIDH سنة 2010 من قبل طلبة المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك الشغوفين بالعمل التطوعي. ويعد من النوادي الأساسية التي تهتم بمبادرات التنمية البشرية وتشجع على التدريب من أجل تعزيز المسيرة المهنية للخريجين، خاصة فيما يتعلق بالجانب الإنساني والتضامني.

 مجلة صناعة المغرب — متابعة
يوسف يعكوبي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.