صناعة السيارات: انطلاق مصنع مجموعة “هاندس” بطنجة.

0

المصنّع الكوري للمعدات الأصلية للسيارات يفتتح وحدته الإنتاجية الأولى بإفريقيا ويؤمّن إحداث 1.600 فرصة عمل جديدة.

يمثل هذا المصنع ثالث أكبر استثمار في قطاع السيارات بالمغرب بقيمة 4,3 مليار درهم.

طنجة، في 14 يناير 2020-  افتتحت مجموعة “هاندس”، المُصنع الكوري للمعدات الأصلية للسيارات المتخصص في تصنيع إطارات العجلات من الألمنيوم، اليوم بطنجة، موقعها الإنتاجي الأول بإفريقيا. 

ويمثل هذا المركّب الصناعي الكائن بطنجة أوطوموتيف ستي والممتد على مساحة 23 هكتارا، استثمارا بقيمة 4,3 مليار درهم، سيسمح بإحداث 1.600 فرصة عمل. وتصل قدرته الإنتاجية إلى 8 ملايين وحَدة سنويا، 85 في المائة منها موجهة للتصدير. وتتوخى مجموعة “هاندس” تزويد كبار المصنعين مثلPSA  و Renault و Nissan و VW و GM وHyundai و  Ford و KIA  و Skoda و Suzuki و Chrysler …

هذا المشروع الاستراتيجي هو أول مشروع كوري رائد بالمغرب يتولى إنجازه أحد الفاعلين البارزين للصناعة الكورية وأحد المصنعين الخمس الأوائل العالميين لإطارات العجلات من الألمنيوم.

وبهذه المناسبة، صرح السيد العلمي بأن” مشروع مجموعة هاندس بالمغرب يمثل ثالث أكبر استثمار في قطاع السيارات، بعد كل من رونو وPSA، وسيسمح للمغرب بالانتقال إلى الرتبة الثالثة عالميا على مستوى تصنيع إطارات العجلات من الألمنيوم” مضيفا بأن ” قطاع السيارات يستديم مكتسباته مع انطلاق هذا المشروع ويتجه نحو مستويات تنموية جديدة”،

ويسجل إطلاق هذا المشروع الكبير، الذي يعكس مدى جاذبية منصة قطاع السيارات الوطنية، مسارا جديدا لصناعة السيارات المغربية: فهو يسمح بترسيخ أسس مهنة متطورة في المغرب ويعزز مكانة المغرب في صناعة ذات تكنولوجية عالية. 

وقد تمكنت المملكة بفضل الرؤية المتبصرة والقيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك، نصره الله، من  دخول عهد جديد لإنتاج السيارات وجعلت من القطاع قوة حقيقية للاقتصاد المغربي، حيث أصبحت  صناعة السيارات المغربية، التي تضم أزيد من 250 فاعل وطني ودولي، أول مركز تصديري للمغرب بقيمة 72,3 مليار درهم كرقم معاملات خاص بالتصدير  خلال سنة 2018.

مجموعة هاندس هي مُصنع كوري للمعدات الأصلية للسيارات، متخصص في إنتاج العجلات من الألمنيوم بقدرة إنتاجية تصل إلى 13,5 مليون وحدة سنويا، وهو أداء جعله ضمن دائرة المصنعين الخمس الأوائل العالميين لإطارات العجلات من الألمنيوم.

المجموعة تتوفر على ست وحدات إنتاجية ومركز للبحث التنموي موزعين بكل من كوريا والصين، وتوفر أزيد من 2.200 فرصة عمل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.