صديقي يقوم بزيارة ميدانية لسوق الجملة للخضر والفواكه بإنزكان

0 452

مجلة صناعة المغرب 

 قام محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الثلاثاء، بزيارة ميدانية لسوق الجملة للخضر والفواكه بإنزكان (عمالة إنزكان- أيت ملول).

وتهدف هذه الزيارة التي قام بها الوزير مرفوقا بوالي جهة سوس- ماسة، وعامل عمالة إنزكان آيت ملول، والكاتب العام لعمالة إقليم شتوكة آيت باها ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس-ماسة وعدد من المنتخبين والمسؤولين بالوزارة، إلى ضمان التموين الطبيعي للسوق الوطني بالفواكه والخضر.

كما تندرج في إطار عمليات التنسيق وتتبع التنزيل الاستعجالي للإجراءات المتخذة من طرف الحكومة للحد من ارتفاع أسعار المنتجات الفلاحية والعمل على استقرارها عند مستوياتها المعتادة.

ويعد سوق الجملة لإنزكان، أكبر سوق جملة للمنتوجات الفلاحية بالمغرب، ويندرج ضمن الجيل الجديد من أسواق الجملة، حيث تمكن هذه المنصة المهمة، من خلال بنيتها التحتية الحديثة ذات الحجم المناسب، من تحسين ظروف تسويق وتوزيع المنتوجات وتنظيم مجال تسويق المنتوجات الفلاحية (الخضر والفواكه) لفائدة آلاف الفلاحين في الجهة.

وتفقد صديقي ضيعات إنتاج الخضراوات، على مستوى إقليم اشتوكة آيت باها، متخصصة في إنتاج الطماطم، حيث تساهم جهة سوس-ماسة، خاصة سهل اشتوكة، بنسبة عالية في تزويد الأسواق الوطنية بالخضر خاصة الطماطم، التي تبلغ مساحتها 3900 هكتار، بإنتاج متوقع قدره 695 ألف طن برسم الموسم 2022-2023.

وقال صديقي، إن سعر الطماطم شهد ارتفاعا منذ بداية شهر يناير بسبب انخفاض درجات الحرارة، مما أدى إلى إبطاء وثيرة نضج المنتوج، وتموين الأسواق بكميات كافية وعادية، مضيفا أن هذه الوضعية بدأت في التحسن مع ارتفاع درجات الحرارة، مما سيمكن من تموين الأسواق الداخلية للمملكة بالكميات الكافية من الخضر، خصوصا قبل حلول شهر رمضان المبارك.

وأكد، في تصريح إعلامي أن لجان التتبع الخاصة التي تم احداثها، مع المهنيين، تقوم بمجهودات كبيرة لضمان التموين الكافي للسوق الداخلية وبصفة مستمرة، مشددا على ضرورة استقرار الأسعار لتكون في متناول المستهلك المغربي وبالتالي “عودة الأمور إلى سابق عهدها”.

من جهة أخرى، وفي إطار اللقاءات الدورية التي تعقد مع مهنيي القطاع، ترأس المسؤول الحكومي بمقر الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة، اجتماعا مع الفدرالية البيمهنية المغربية لإنتاج وتصدير الفواكه والخضر، وذلك بهدف تدارس الإكراهات المتعلقة بتموين وتسويق الفواكه والخضر وسبل تحسين الأداء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.