صادرات السيارات المغربية تجاوزت 75 مليار درهم مع نهاية نونبر 2021

ارتفعت صادرات قطاع الفلاحة والصناعة الغذائية بنسبة 10,2%، إذ يُفسر هذا الارتفاع بالزيادة المتزامنة في الصادرات من الصناعات الغذائية (+3,37 مليار درهم)، وصادرات الفلاحة

0 200

صادرات قطاع السيارات بالمغرب بلغت 75,08 مليار درهم حتى مَتمّ شهر نونبر سنة 2021، بزيادة بلغت نسبتها 12,8% مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2020 ؛ ذلك ما أفاد به مكتب الصرف في أحدث نشرة شهرية خاصة بمؤشرات المبادلات التجارية الخارجية لشهر نونبر 2021.

وعن أسباب هذا الارتفاع، فإنه يُعزى حسب معطيات المؤسسة المغربية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية بشكل أساسي إلى الزيادة في صادرات الوحدات المصنعة (+26,2%)، مبرزا أن الوحدات الخاصة بالكابلات شهدت انخفاضا طفيفاً (1,1– %) .

بالموازاة من ذلك، يضيف المصدر ذاته، فإن عدد السيارات السياحية المصدرة ارتفع بنسبة 12,8% إلى 317.068 سيارة حتى متم شهر نونبر 2021.

وفي سياق ذي صلة، ذكر مكتب الصرف أن صادرات الفوسفاط ومشتقاته ارتفعت الى أكثر من 69,19 مليار درهم، بزيادة ب51,9% مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، موضحا أن هذا الارتفاع يعزى الى تنامي مبيعات الأسمدة الطبيعية والكيماوية ( +14,73 مليار درهم )، الراجع إلى ارتفاع تأثير السعر ب65,4%، في حين أن الكميات المصدرة من هذا المنتج انخفضت بنسبة 8,6%.

أما صادرات النسيج والجلد فقد بلغت 33,49 مليار درهم، مقابل 27,74 مليار درهم السنة الماضية، وذلك نتيجة الزيادة المسجلة في مبيعات الملابس الجاهزة بمقدار 4,08 مليار درهم، وتلك المتعلقة بالجوارب بقيمة 1,57 مليار درهم، وبشكل أقل بالأحذية بمقدار 181 مليون درهم.

من جانبها، ارتفعت صادرات قطاع الفلاحة والصناعة الغذائية بنسبة 10,2%، إذ يُفسر هذا الارتفاع بالزيادة المتزامنة في الصادرات من الصناعات الغذائية (+3,37 مليار درهم)، وصادرات الفلاحة والحراجة والورق، والقنص (+2,27 مليار درهم).

 في المقابل، خَلُص مكتب الصرف إلى أن حصة المبيعات في هذا القطاع من إجمالي الصادرات خسرت 2,3 نقطة لتصل إلى 21,5% ، مقابل 23,8% في نهاية نونبر 2020.

مجلة صناعة المغرب 
متابعة من الدار البيضاء
ي. ي. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.