شركة “فورد” تختبر ابتكاراً جديدا يضمَن حركة سير سلسة لمَركبات ووسائل خدمات الطوارئ

سيعمل هذا الحل المبتكر الجديد الذي تم اختباره من قبل شركة فورد وشركائها، على وضع إشارات المرور الذكية التي تتحول تلقائيا إلى اللون الأخضر عند رصد سيارات خدمات الطوارئ. كما سيساهم هذا النظام الجديد في تقليل مخاطر الحوادث التي تتسبب فيها سيارات وسائل خدمات الطوارئ عند عبورها إشارات المرور الحمراء.

0 89

قامت شركة تصنيع السيارات الأمريكية “Ford” باختبار تكنولوجية إشارات المرور المٌتّصِلة. حيث ستتمكن هذه الأضواء من التحول تلقائياً إلى اللون الأخضر وذلك لتوفير مسارات طرق أكثر سلاسة وأمانـاً أمام سيارات الإسعاف وسيارات الإطفاء والوقاية المدنية وكذا سيارات الشرطة.

وفي إفادة صحافية أصدرتها “فورد”، توصلت بها مجلة صناعة المغرب، فإن الهدف الأساسي لهذه التقنية المبتكرة، هو “الاستجابة الفورية لحالات الطوارئ، والتي يمكن أن يتأخر فيها المتدخلون المعنيون بسبب حركة المرور الكثيفة، ممّـا قد يؤدي إلى عواقب وخيمة فيما يخص التكفل بحالة طارئة”. كما أن هذا النظام من شأنه أن يساهِم في التقليل من مخاطر الحوادث التي قد يتسبب فيها أول المُتدخّلين عند عبورهم إشارات المرور الحمراء.

مميزات مبتكرة

ذكرت “فورد”، في بلاغها، أصبح الاتصال بين المَركبات وإشارات المرور أمرا ممكنًا بفضل تقنية C-V2X أو تقنية اتّصال السيّارة أو المركبة بكلّ شيء أو ما يعرف بـ”Cellular Vehicle-to-Everything“. وهي منصة موحدة تضمن إمكانية الاتصال بين المركبات والبنية التحتية الطرقية وكذلك بين المركبات الأخرى ومستخدمي الطريق.

وفي هذا الإطار، أفاد مايكل راينارتز، المدير المكلف بخدمات المستهلك والابتكار لدى فودافون ألمانيا، أن تبادل البيانات والمعلومات بين السيارات ومركبات الطوارئ وإشارات المرور في الوقت الفعلي باستخدام أحدث تقنيات الهاتف المحمول، يجعل حركة المرور على الطرق أكثر أمانًا وكفاءة. كما أن التحكم الذكي في إشارات المرور من شأنه أن يساعد في إنقاذ الأرواح، عندما تكون كل ثانية مهمة ويقلل أيضًا من فترات الانتظار غير الضرورية وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون”.

للإشارة، فقد قام مهندسو شركة “فورد” باختبار هذا النظام المبتكر في إطار المشروع المعروف بـ”مَمَرّ التنقلات الجديدة” أو ما يعرف بـ Corridor for New Mobility (ACCorD) ؛ وهو مشروع مموَّل من قبل الوزارة الاتحادية الألمانية للشؤون الرقمية والنقل وبدعم من الجامعة التقنية الراينية الفستفالية RWTH Aachen، وشركة فودافون وسلطات الطرق بشمال الراين وستفاليا ومدينة “آخن”. انطلق هذا المشروع في شهر يناير 2020 واستمر إلى غاية شهر مارس من هذه العام.

 مجلة صناعة المغرب — يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.