سامسونغ تستحوذ على الحصة الأكبر من السوق العالمية لرقائق ذاكرة الهواتف الذكية‎

0 31

سيطرت شركة سامسونغ للإلكترونيات على السوق العالمية لرقائق ذاكرة الهواتف الذكية في الربع الأول من العام الجاري، وفقا لما أظهره تقرير ليوم الخميس على الرغم من تراجع إجمالي إيرادات هذه الصناعة.

وقد حافظت سامسونغ على موقعها الرائد من حيث الإيرادات في سوق ذاكرة الهواتف الذكية باستحواذها على 50% من قيمة السوق في الفترة من يناير إلى مارس، وفقا لتقرير من هيئة التحليلات الاستراتيجية المتعقب للصناعة “Strategy Analytics”.
وجاءت الشركة الكورية الصغيرة المنافسة لسامسونغ إس كيه هاينكس و شركة ميكرون تكنولوجي في المركز الثاني.

وبحسب القطاع، حازت سامسونغ 55% من سوق رقائق “درام” للهواتف الذكية في الربع الأول، وتلتها إس كيه هاينكس بنسبة 25% ثم ميكرون الأمريكية بنسبة 19%، وفقا للتقرير.

وسجلت إيرادات سامسونغ 44% من سوق رقائق “ناند” للهواتف الذكية، وتلتها كيوكسيا اليابانية بنسبة 21%، ثم إس كيه هاينكس بنسبة 16%، وفقا للتقرير.

وأعلنت هيئة “التحليلات الاستراتيجية” عن أن مجمل إيرادات سوق رقائق ذاكرة الهواتف الذكية بلغ 9.4 مليارات دولار في الربع الأول من العام.

وقالت الهيئة “شهد سوق رقائق الهواتف الذكية تراجعا متواضعا من حيث الإيرادات، حيث انتعش سوق رقائق الذاكرة مقارنة بمستويات التراجع السابقة ما يعزى إلى تأمين المخزون بالإضافة إلى الطلبات المبكرة على الرقائق من العملاء تحسبا لأي اضطرابات مستقبلية بسبب كوفيد-19”.

وتوقعت الهيئة أن يواصل السوق مواجهة عدة تحديات بسبب وباء كورونا، بيد أنها أوضحت أن الطلب المستقبلي على رقائق الذاكرة عالية الكثافة مثير “للتفاؤل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.