زيادة الاستثمارات في صناعة النفط سيسهم في تعزيز استدامة قطاع الطاقة العالمي

0 156

 أكد الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ، هيثم الغيص، أن تخصيص المزيد من الاستثمارات في صناعة النفط ، سيسهم في تعزيز استدامة قطاع الطاقة العالمي. وأضاف هيثم الغيص أن من شأن تعزيز الاستثمارات في صناعة النفط ، “تأمين إمدادات كافية وموثوقة للعالم أجمع وضمان إمدادات آمنة لأجيال المستقبل” ، في ظل الزيادة المتوقعة في الاستهلاك العالمي للطاقة التي تشكل ركيزة أساسية لمواصلة زخم النمو الاقتصادي العالمي.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن الغيص قوله “إن قطاع التنقيب والاستخراج يحتاج استثمارات تقدر بنحو 11.1 تريليون دولار وقطاع التكرير والتصنيع حوالي 1.7 تريليون دولار، فيما يتطلب قطاع النقل والتسويق تخصيص استثمارات بـ 1.2 تريليون دولار وذلك بحلول عام 2045.”

وأكد أن أهمية هذه الاستثمارات لا تنحصر فقط في تعزيز أمن الطاقة العالمي، بل ستسهم أيضا بشكل كبير في تطوير التقنيات المطلوبة لخفض الانبعاثات، معتبرا أن الدول الأعضاء في (أوبك) تلعب أدوارا قيادية مهمة في العديد من القضايا الحاسمة التي تهم العالم أجمع لإيجاد حلول واقعية ومسؤولة وشاملة لا سيما قضايا التغير المناخي وتحول الطاقة.

وأشار في هذا السياق الى أن الدول الأعضاء في المنظمة ضخت استثمارات كبيرة في الصناعة النفطية وصناعات الطاقة الأخرى مثل الهيدروجين والطاقة المتجددة والتقنيات المطلوبة لخفض الانبعاثات الكربونية، وذلك لضمان آمن الطاقة العالمي واستمرارية الإمدادات، مبرزا أن دور النفط الحيوي لا يقتصر على كونه مصدرا رئيسيا هاما للطاقة، بل إن النفط ومشتاقته تدخل في صناعة أشكال الطاقة الأخرى مثل الطاقات المتجددة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.