زبناء اتصالات المغرب يرتفع إلى 70.5 مليون زبون خلال الربع الثالث 2020

0 91

أعلنت مجموعة اتصالات المغرب، يوم الاثنين 19 أكتوبر عن النتائج الموحدة برسم الربع الثالث من سنة 2020. إذ سجلت المجموعة رقم معاملات وصل إلى 27498 مليون درهم إلى نهاية شهر شتنبر 2020، حيث بلغت النتيجة الصافية للمجموعة بعد التعديل 4526 مليون درهم، أما عدد زبناء المجموعة فارتفع بنسبة 4,3 في المائة ليصل إلى 70.5 مليون زيون في نفس الفترة من السنة ذاتها.

وبمناسبة الإعلان عن هذه النتائج، صرح عبد السلام أحيزون، رئيس مجلس الإدارة الجماعية لاتصالات المغرب، قائلا:« في سياق الأزمة الصحية العالمية والمنافسة الأكثر صرامة ، فإن استراتيجية التنويع الدولي التي أطلقتها اتصالات المغرب لعدة سنوات، برهنت مرة أخرى على نجاحها.
فالأصول الدولية تسمح للمجموعة بتحسين مرونتها في هذه البيئة الصعبة. كما أظهرت اتصالات المغرب قدرة كبيرة على التكيف لمواجهة آثار الأزمة من خلال اعتماد، منذ بداية الوباء، خطط تحسين التكلفة والإدارة المثلى للاستثمارات. كما تواصل المجموعة تحديث البنى التحتية والخدمات من أجل تزويد الزبناء بأفضل جودة وأوسع تغطية على مستوى جميع دول تواجد المجموعة. اتصالات المغرب مشغل ملتزم، تضع نفسها كمحفز للرقمنة ومكافحة الفجوة الرقمية”.

الحظيرة
تواصل حظيرة المجموعة نموها (+ 4.3٪ على مدار عام واحد) ، لتصل إلى 70.5 مليون في نهاية شتنبر 2020 ، نتيجة زيادة حظيرة الفروع ب(+ 7.3٪) ، من حظيرة الهاتف الثابت (+ 6.7 ٪) والنطاق العريض الثابت (+ 10.4٪) في المغرب.

رقم المعاملات
حققت مجموعة اتصالات المغرب ، خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 ، حجم مبيعات قدره 27498 مليون درهم ، بزيادة 0.7٪ (- 1.2٪ على أساس مقارن). إن المرونة الجيدة للأنشطة الدولية تعوض جزئيًا الانخفاض في حجم الأعمال في المغرب ، والذي تأثر بتبعات الأزمة الصحية المرتبطة بـ
كوفيد19.

صافي الدخل للمجموعة
بلغت حصة مجموعة الدخل الصافي المعدلة 4526 مليون درهم ، بانخفاض 2.6٪ (-1.4٪ على أساس مقارن.

استثمارات
بسبب الإدارة الفعالة للاستثمارات ، المتوافقة مع سياق الأزمة الحالية ، انخفضت النفقات الرأسمالية (باستثناء الترددات والتراخيص) بنسبة 38.5٪ حتى نهاية شتنبر 2020.

مراجعة أنشطة المجموعة
بلغت إيرادات الأنشطة في المغرب 15.729 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2020 ، بانخفاض 3.6٪ بسبب تراجع إيرادات الهاتف المحمول. نظرًا لحرمانه من عائدات كبيرة من السياحة و المغاربة القاطنين بالخارج ، حيث لا يزال قطاع الهاتف المحمول يعاني من آثار أزمة كوفيد 19، لاسيما على المكالمات الدولية الداخلة والتجوال.
و قد تم التخفيف من هذا الانخفاض من خلال الزيادة في رقم معاملات الهاتف الثابت الذي زاد بنسبة 2.0٪ خلال الأشهر التسعة (+ 3.0٪ في الربع الثالث من عام 2020 وحده).

الهاتف النقال
اعتبارًا من 30 شتنبر 2020 ، بلغت حظيرة أجهزة الجوّال 19.7 مليون زبون ، بانخفاض بلغ 2.8٪ على مدار عام واحد. وتؤدي آثار الأزمة الصحية إلى ضغوط كبيرة على أنشطة الهاتف المحمول التي سجلت تراجعا بنسبة 5.5٪ لتصل إلى 10132 مليون درهم. في نهاية الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 ، بلغ متوسط سعر الفائدة المختلط 55.1 درهم ، بانخفاض 6.1٪ خلال عام واحد.

الثابت و الإنترنت
في نهاية شتنبر 2020 ، تحسنت قاعدة زبناء الخطوط الثابتة بنسبة 6.7٪ خلال عام واحد لتصل إلى ما يقرب من 2 مليون خط ، وزادت الشبكة عالية السرعة بنسبة 10.4٪ لتصل إلى 1.7 مليون مشترك. حيث حقق نشاط الخط الثابت والإنترنت في المغرب و بلغت الإيرادات 7093 مليون درهم ، بارتفاع 2.0٪ مقارنة بنفس الفترة من 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.