رياض مزور يدعو إلى تعبئة “قوية” للشركاء من القطاعين العام والخاص

0 309

مجلة صناعة المغرب 

دعا وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، إلى “تعبئة قوية” لجميع الشركاء من القطاعين العام والخاص بغية جعل الصناعة المغربية محفزا خلاقا لمناصب شغل قارة ومستدامة.

وأوضح السيد مزور، خلال لقاء عمل مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب والفدراليات المهنية، أن هذا اللقاء يهدف إلى توسيع دائرة الن قاش مع كافة فاعلي القطاع الخاص وصياغة المقترحات الكفيلة بإغناء الاستراتيجية الصناعية التي تعد حاليا في طور الإعداد.

وأشار الوزير إلى أن هذا اللقاء، الذي يمثل مرحلة أولى في سلسلة اللقاءات التي ست نظم مع شركاء القطاعين العام والخاص، سيسمح باستقاء مقترحات الفاعلين الاقتصاديين التي من شأنها إغناء محتوى الاستراتيجية الصناعية الجديدة والتي تتولى تنفيذها وزارة الصناعة والتجارة.

وأضاف أن “هذه المبادرة التشاركية تتوخى تدارس وإعداد رؤية صناعية وطنية في إطار مجهود جماعي يضم كل الكفاءات الوطنية والفاعلين الاقتصاديين والقوى الحي ة للأمة لتلبية تطلعات المواطنين والمقاولات، مع مراعاة الاحتياجات والخ صوصيات القطاعية والجهوية”.

من جهته، أكد رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب لعلج، أن هذه الاستراتيجية يتعين أن تدمج العديد من الروافع الأساسية التي وردت في الكتاب الأبيض للاتحاد الذي تم إعداده في أعقاب اليوم الوطني للصناعة، من أجل الارتقاء القوي بصناعتنا.

ومن بين هذه الروافع: النهوض بعلامة “صنع في المغرب”، والابتكار والبحث والتطوير، وإحداث آليات تمويلية ودعم المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، وتحفيز القدرة التنافسية للموارد العقارية واللوجيستيكية، والانتقال الطاقي، وتنمية الموارد البشرية الصناعية، علاوة على إدماج القطاع غير المهيكل.

وفي هذا الصدد، رحب لعلج بالمبادرة التشاورية لوزارة الصناعة والتجارة بشأن الاستراتيجية الصناعية الجديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.