رياض مزور: جهة الشرق تتوفر على كل الإمكانات لتكون محركا للنمو الوطني

0 431

مجلة صناعة المغرب/ رشيد محمودي

 أكد رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، يوم السبت 18 مارس، أن جهة الشرق تتوفر على كل الإمكانات لتكون محركا للنمو الوطني، ولها فرص كبيرة للتنمية في المستقبل ستتطلب دفعة قوية لإطلاق دينامية صناعية جديدة بالمنطقة.

وأبرز مزور، في كلمة خلال جلسة “شرقيات المستثمر”، المقامة في إطار فعاليات “شرقيات” المنظمة بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الـ20 لإطلاق المبادرة الملكية لتنمية جهة الشرق، أنه سيتم إطلاق 110 مشاريع صناعية بالجهة، بغلاف مالي إجمالي قدره 18 مليار درهم، لخلق 40 ألف فرصة شغل مباشرة وغير مباشرة.

وأفاد أن هذه المشاريع في حاجة إلى مناطق صناعية، مشيرا في هذا الإطار إلى أن الجهة ستكون بها 8 مناطق صناعية وذلك من أجل تحريك الدينامية الصناعية بها.

وأوضح مزور بأنه سيتم اليوم افتتاح مصنع “أبتيف”، وهو الأول من نوعه بالجهة والمختص في مجال صناعة السيارات، والذي يشغل حتى الآن 600 شخص.

من جهة أخرى، أكد أن الميثاق الجديد للاستثمار سيسرع بشكل كبير تنمية هذه الجهة، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه سيمكن من إعطاء امتيازات مشتركة، مجالية وقطاعية، بأداة رئيسية من شأنها تعزيز نمو مستدام وشامل للمواطنين والجهات، وموجه نحو مهن وقطاعات المستقبل.

يشار إلى أن فعاليات “شرقيات”، التي يحضرها العديد من الفاعلين وصناع القرار من عوالم السياسة والاقتصاد، محليا ووطنيا ودوليا، تتوخى تسليط الضوء على التحول المتواصل الذي تشهده هذه الجهة بفضل استراتيجية تنموية غير مسبوقة من حيث حجمها وبعدها التكاملي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.