دراسة تبوئ المغرب المرتبة الـ 12 عربيا في سوق التجارة الإلكترونية

توقعت بلوغ أنشطة التجارة الإلكترونية 30 مليار دولار بنهاية العام

0 243

بوأت دراسة نشرها “صندوق النقد العربي”، المغرب في المرتبة الـ12 عربيا، والـ97 عالميا، في مؤشر أنشطة التجارة الإلكترونية من مؤسسات الأعمال إلى المستهلكين في عام 2020″، وذلك ضمن العدد 20 في سلسلة كتيبات تعريفية موجهة الى الفئة العمرية الشابة في الوطن العربي.

على الصعيد العربي، ّحلت الإمارات في المرتبة الأولى، و المرتبة الـ37 على مستوى العالم، في حين جاءت المملكة العربية السعودیة في المركز الثاني عربيا، والـ49 عالميا، متبوعة بقطر في المرتبة الـثالثة عربيا والـ50 عالميا.

عالميا، بوأت الدراسة الصين  المركز الأول في مبیعات الشركات للأفراد عبر الحدود، مسجلة ما قيمته حوالي 105 ملیار دولار أمریكي، فيما جاءت الولایات المتحدة الأمريكية في المركز الثاني  بقیمة بلغت نحو 90 ملیار دولار أمریكي، بینما استحوذت كل من المملكة المتحدة، وھونج كونج على المركزین الثالث والرابع على التوالي.

وأوضح صندوق النقد العربي أن  الإمارات تعتبر سوق التجارة الإلكترونية الأكثر تقدماً في الدول العربية، حيث سجل حجم التجارة الإلكترونية بها نحو 4.2% من إجمالي مبيعات التجزئة في عام 2019، فيما حلت السعودية بالمرتبة الثانية بمعدل بلغ 3.8% ثم مصر بمعدل بلغ نحو 2.5% من إجمالي مبيعات التجزئة عام 2019

وسجلت المؤسسة النقدية العربية تسجيل قطاع التجارة الإلكترونية لنموا ملحوظا في أعقاب جائحة كوفيد-19 عكسه ارتفاع حصتها من إجمالي مبيعات التجزئة، فعلى سبيل المثال بحسب تقرير شركة فيزا، ارتفعت مستويات مبيعات التجارة الإلكترونية في الإمارات لتشكل 15% من إجمالي مبيعات تجارة التجزئة في عام 2020، بما يقدر بنحو 19.8 مليار دولار.

وتوقع الصندوق أن ترتفع مبيعات التجارة الإلكترونية في الإمارات بحلول عام 2022 لتصل إلى نحو 27.1 مليار دولار، كما شهد سوق التجارة الإلكترونية في الدول العربية نموا بنحو 46.6% عام 2020، مقارنة بعام 2019، لتصل قيمة أنشطة التجارة الإلكترونية إلى نحو 22 مليار دولار في نهاية عام 2020.

وأشار  صندوق النقد العربي الى أن الإحصاءات تشير في ظل التطورات المتسارعة في أنشطة التجارة الإلكترونية في أعقاب جائحة كوفيد-19، إلى أن إجمالي حجم أنشطة التجارة الإلكترونية ستنمو بنحو 36% ليصل إلى نحو 30 مليار دولار في عام 2021.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.