خبيرة في التنمية المستدامة تؤكد تبنّي المغرب “رؤية استراتيجية” في تطوير الطاقات المتجددة

خلال نقاش حول موضوع "تقييم التزامات المغرب البيئية على ضوء قمة المناخ 26"

0 235

“المغرب تبنّى رؤية استراتيجية في مجال تطوير الطاقات المتجددة، وذلك من خلال عدد كبير من المشاريع والمبادرات”؛ هذا ما أكدته الخبيرة في مجال التنمية المستدامة، نسمة جروندي خلال حلولها ضيفةً على لقاء افتراضي، أمس الثلاثاء، ضمن سلسلة حلقات البرنامج الأسبوعي “حديث الثلاثاء” الذي يبُثّه مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد PCNS ، تمحورت حول موضوع “تقييم التزامات المغرب البيئية على ضوء قمة المناخ 26″.

وقالت جروندي إن المملكة المغربية، بقيادة جلالة الملك محمد السادس، تبنت “رؤية استراتيجية” في المجال البيئي تروم تطوير النجاعة الطاقية والطاقات المتجددة وتعزيز التكامل الإقليمي والقاري والنهوض بالتكنولوجيا والابتكار في هذا المجال.

وأضافت الخبيرة أن المغرب ما فتئ يعمل من أجل تحقيق الأهداف التي سطرتها مختلف القِمم العالمية للمناخ، ومن ذلك تقليص كلفة إنتاج الطاقات المتجددة، وتعزيز الترسانة القانونية ذات الصلة.

وفي معرض حديثها عن جهود المغرب في التخفيف من انبعاثات الغازات الدفيئة، أشارت جروندي إلى تصنيف المملكة ضمن البلدان الخمسة الأولى في العالم في ضمن مؤشر الأداء المناخي للعام 2022 إلى جانب الدنمارك والسويد والنرويج والمملكة المتحدة.

وفي سياق متصل، قالت الخبيرة إن النموذج التنموي الجديد بالمملكة جعل “العدالة المناخية” والاقتصاد الأخضر في صلب اهتماماته.

وعلاقة بمؤتمر الأطراف بشأن تغير المناخ (كوب 26)، سلّطت الخبيرة الضوء على “نداء غلاسكو” الذي تحدث لأول مرة عن الوقود الأحفوري وأثره في تغير المناخ، معبرة عن أسفها لكون بعض الدول الكبرى لم تف بالتزاماتها بخصوص الحد من انبعاثات الغازات الدَّفيئة.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج “حديث الثلاثاء”، موعدٌ أسبوعي يستضيف خبراء وممثلين من القطاعَيْن العام والخاص، من مختلف المجالات لمناقشة أبرز مواضيع الساعة على الساحة الدولية والشأن المحلي.

مجلة صناعة المغرب من الدار البيضاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.