“جون أفريك” تكشف عن صفقات اقتصادية ناجحة عززت دور المغرب كمركز اقتصادي إقليمي

0 833

كشفت جريدة “جون أفريك” الفرنسية، اليوم الأربعاء، في مقال لها عن صفقات اقتصادية ناجحة قامت بها مؤسسات اقتصادية مغربية خلال سنة 2023، والتي تعكس قوة الاقتصاد المغربي وجاذبيته للاستثمارات الأجنبية.

وبحسب المقال، فقد شملت الصفقات التي تمت خلال العام الماضي استحواذ الشركة الفرنسية “Teleperformance” على شركة “Majorel”، وشركة “Teralys” التابعة للمجموعة الملكية “Al Mada” على شركة “Batison”، وبيع شركة الفنادق الفرنسية “Accor” حصتها البالغة 33 بالمئة في شركة “Risma” لصالح شركة “Motris”، بالإضافة إلى بيع الشركة السنغافورية “Wilmar” كامل حصتها البالغة 30.05 بالمئة في مجموعة إنتاج السكر المغربية “Cosumar”.

وفيما يلي تفاصيل كل صفقة:

في أبريل الماضي، استحوذت الشركة الفرنسية “Teleperformance” على شركة “Majorel”، وهي شركة مغربية رائدة في مجال خدمة الزبناء، مقابل 3 مليارات يورو وأسهم.

ونتيجة لهذه الصفقة، أصبحت الشركة الفرنسية الألمانية “Bertelsmann” ومجموعة “SAHAM” لرجل الأعمال المغربي مولاي حفيظ العلمي، من أكبر المساهمين داخل الشركة الجديدة، التي تعد من أكبر شركات خدمة الزبناء في العالم.

واعتبر المدير التنفيذي لـ “Teleperformance” دانييل جوليان، أن الصفقة ستمكن الزبناء من الاستفادة من قدرات الشركات المعنية ما سينعكس على مستوى جودة الخدمات المقدمة في مختلف الأسواق العالمية.

  • استحواذ “Teralys” على “Batison”:

في يونيو الماضي، استحوذت شركة “Teralys” التابعة للمجموعة الملكية “Al Mada” على شركة “Batison” الرائدة في مجال الصناعات الغذائية غرب إفريقيا.

وتهدف هذه الصفقة إلى الاستثمار طويل الأمد في مشاريع هيكلية لصناعة الزراعة، لزيادة القيمة المضافة لهذا القطاع وتعزيز التكامل الصناعي الإقليمي.

ووفقا لبيان صادر عن مجموعة المدى، فإن الصفقة ستمكن شركة “Teralys” من تعزيز موقعها داخل دولة السنغال وباقي بلدان القارة خاصة في ظل النمو والتغير المستمر، كما أن العملية ستمكن من إطلاق منتجات جديدة وتوسيع فضاء اشتغالها”.

  • بيع حصة “Accor” في “Risma”:

في يوليو الماضي، أعلنت شركة الفنادق الفرنسية، “Accor” عن بيع حصتها البالغة 33 بالمئة في شركة “Risma”، لصالح شركة “Motris” التابعة لـ عادل الدويري.

وتهدف هذه الخطوة إلى إعادة تنظيم رأسمال شركة “Risma” في المغرب، حيث أوضحت الشركة الفرنسية في بيان لها أن هذه الخطوة ستمكن من تطوير المجموعة داخل المغرب للاستمرار في لعب دورها المتمثل في الترويج لهذه المنطقة كوجهة سياحية.

  • بيع حصة “Wilmar” في “Cosumar”:

في غشت الماضي، كشفت الشركة السنغافورية “Wilmar” عن بيع كامل حصتها البالغة 30.05 بالمئة في مجموعة إنتاج السكر المغربية “Cosumar” لصالح الشركة الفرنسية “Sucden” بنسبة 10 بالمئة بالإضافة إلى بعض الشركات المغربية.

وتهدف هذه الصفقة إلى الحفاظ على القيمة المضافة على الصعيدين الوطني والدولي، علاوة على ضمان سلسلة التوريد في صناعة السكر، وتعزيز استراتيجية التنمية في المغرب سواء على المستوى الوطني أو الدولي في هذا المجال، مساهمةً بذلك في حماية السيادة الغذائية للمملكة”.

هذا وتعكس هذه الصفقات الاقتصادية الناجحة قوة الاقتصاد المغربي وجاذبيته للاستثمارات الأجنبية، والتي تسهم في تعزيز دوره كمركز اقتصادي إقليمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.