جامعة محمد السادس تشارك بأكبر المعارض التكنولوجية بأوروبا “فيفا تكنولوجي”

0 50

تشارك جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، بشراكة مع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، في النسخة الخامسة من معرض التقنيات “فيفا تكنولوجي”، أحد أكبر المعارض التكنولوجية بأوروبا المنظم بين 16 و19 يونيو الجاري حضوريا وعن بعد.

وذكر بلاغ للجامعة أن مقاولات ناشئة وحلولا مبتكرة تنحدر من منظومة جامعة محمد السادس والمجمع الشريف للفوسفاط، سيتم تقديمها افتراضيا طيلة الأيام الأربعة من التظاهرة، ضمن جناح افتراضي للجامعة، قصد النهوض بمنتجاتها وحلولها وخدماتها. ويسلط الجناح المغربي الضوء على سلسلة من الابتكارات المنحدرة من منظومة قائمة على البحث التطبيقي والابتكار وريادة الأعمال. ويتعلق الأمر بأربعة حلول تهم مكافحة كوفيد-19 (جهاز التنفس الاصطناعي “نفس”، و”سبيكترو” آلية للكشف عن الفيروس)، وابتكارات مختبر الابتكار الرقمي للمجمع الشريف للفوسفاط حول السياقة في ظل ضعف الرؤية وتفتيش عنابر السفن بواسط الطائرات بدون طيار. وخلال هذا المعرض التكنولوجي، قدمت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية 13 مقاولة ناشئة تم اختيارها بناء على معايير التوسع والأثر المجتمعي والمستدام المفتوح على إفريقيا وعلى المستوى الدولي. وتوجد ضمن المقاولات المشاركة أربع مقاولات ناشئة من نيجيريا وتونس والسنغال والولايات المتحدة. وتتوزع مجالات اشتغال المقاولات بين الفلاحة المبتكرة والروبوتيك والصناعة وغيرها من المجالات الابتكارية.

وتتواجد جامعة محمد السادس ضمن هذه النسخة من المعرض بصفتها محفزا على العمل المقاولاتي والابتكار حول البحث التطبيقي بصبغة مغربية خالصة، إجابة عن إشكاليات القارة. وتنحدر المقاولات الناشئة المشاركة في المعرض، في مجملها، من برامج مواكبة وتمويل جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية. وحسب البلاغ، فإن حضور الجامعة ضمن هذه الدورة ينبع من إرادتها الرامية إلى الانفتاح على أوروبا وتقديم بنياتها التحتية ومواردها وأجندتها البحثية وشراكاتها العالمية لفائدة تحالفات أوروبية في نقل التكنولوجيا والعمل المقاولاتي. ويحظى معرض “فيفا تكنولوجي” بأهمية كبرى ضمن جدول مواعيد الأحداث التكنولوجية العالمية. فهو يجمع، منذ إحداثه، مقاولات ناشئة ورواد الابتكار ومستثمرين لاستعراض آخر الابتكارات الرقمية، إلى جانب فاعلين بارزين في المجال الرقمي والتكنولوجيا العالمية.

وتنظم فعاليات هذه الدورة حضوريا في أبواب فيرساي بالعاصمة الفرنسية باريس، إلى جانب نسخة رقمية على الانترنت، بمشاركة مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ والرئيس التنفيذي لشركة “آبل” تيم كوك، مع تقديم قصص ناجحة لشركات عالمية كمايكروسوفت وزوم خلال فترة كوفيد-19.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.