توقيع اتفاقيتين للشراكة للنهوض بريادة الأعمال وتنمية المهارات في الصناعة

0 184

تم توقيع اتفاقيتان للشراكة من أجل ريادة الأعمال وتنمية  المهارات في الصناعة، وذلك يوم الاثنين 8 فبراير 2021، بمقر غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالدار البيضاء.

تهدف الاتفاقية الأولى لدعم ومواكبة رواد الأعمال الجدد وقد تم توقيعها بين كل من غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، والمركز الجهوي للاستثمار للدار البيضاء –سطات، و صندوق الضمان المركزي.

كما تم إبرام الاتفاقية الثانية بين الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة في المغرب، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، وشركة ليديك، وانجيليك و”كليميسيه ماروك” Clemessy Maroc التابعة لمجموعة Eiffage والمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك. وتهم هذه الاتفاقية تخصيص دورة تكوينية إضافية لتحسين فرص العمل بالنسبة للتقنيين المتخصصين في الكهرباء.

اتفاقية لدعم ومواكبة المقاولين الجدد

تهدف الاتفاقية الأولى إلى وضع أنظمة للمواكبة هدفها دعم المقاولين الجدد ومرافقتهم لفترة ما بعد إنشاء مقاولاتهم، بما في ذلك المستفيدين من برنامج انطلاقة وأيضا المقاولين الذين استفادوا فعليا من الدعم والمرافقة في أحدى مراحل الإنشاء من طرف الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات وكذلك من طرف الشركاء الآخرين.

علما بأن خطر الفشل مرتفع بشكل خاص خلال السنوات الثلاث التي تلي إنشاء الشركة، تأتي أهمية دعم أصحاب المشاريع الشباب. وسوف يستهدف هذا الدعم رواد الأعمال الجدد الذين أسسوا مقاولاتهم حديثا في منطقة الدار البيضاء-سطات. والهدف من ذلك هو مساعدتهم على تطوير مهاراتهم في مجال تنظيم المشاريع، وتزويدهم بجميع المعلومات المفيدة (الضرائب، والقوانين، والأسواق المستهدفة، وما إلى ذلك. . .) وتسهيل وصولهم إلى شبكات الأعمال التجارية من أجل تمكينهم من الحصول على صفقتهم الأولى.

وفي هذا السياق، سيستفيد 15 رائد أعمال من برامج مختلفة تشمل: برامج التوجيه والتواصل وتبادل الخبرات والتجارب و ربط علاقات العمل مع مقاولين محترفين ذوي خبرة أكبر. كما ستتاح لهم الفرصة للحصول على الدعم من قبل الخبراء الأخصائيين والموجهين و ملائكة الأعمال Business Angels.

اتفاقية لتنمية المهارات في الصناعة المغربية

بالنسبة للاتفاقية الثانية التي تتمحور حول تطوير وتنمية المهارات في الصناعة المغربية فقد قررت الأطراف الموقعة ، وهم الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة في المغرب ، ومدرسة الدار البيضاء للأعمال التابعة لها (ESAC) و الانابيك وليديك وانجيليك و “كليميسيه ماروك” Clemessy Maroc والمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك ENSEM، توحيد جهودهم وتجميع خبراتهم ومواردهم من أجل تحسين قابلية توظيف التقنيين المتخصصين في الكهرباء.
إذ تهدف هذه المبادرة إلى تقليص الفجوة بين مهارات الباحثين عن عمل والاحتياجات الملموسة للمصنعين الذين يعانون من أجل العثور على بعض الكفاءات المؤهلة لشغل الوظائف التقنية. ولذلك تطمح الاتفاقية إلى تيسير وتسهيل الاندماج المهني للشباب مع تمكين الشركات من تلبية احتياجاتها من المهارات الأكثر أهمية.

وفي هذا السياق ، اتفق الشركاء على العمل معًا لإعداد برنامج تكوين وتدريب انتقائي بأسلوب بديل ومبتكر قصير الأجل. وفي مرحلته التجريبية، سيقوم المشروع بتكوين ومرافقة أولية ل 25 تقنيً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.