“توقيع اتفاقية شراكة تاريخية للإدماج السوسيو اقتصادي لفئة الأشخاص في وضعية إعاقة ذهنيةبـ”قطاع التجارة والتوزيع

0 176

مجلة صناعة المغرب/ رشيد محمودي 

وقعت وزارة الصناعة والتجارة، يوم الجمعة 8 يوليوز، اتفاقيتي شراكة تتعلقان بالإدماج السوسيو اقتصادي لفئة الأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية، بقطاع التجارة والتوزيع، مع وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، والاتحاد الوطني للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة الذهنية، و مجموعة مرجان، ومجموعة لابيل ڤي.

وتهدف هذه الشراكة لمواكبة الأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية، لدى إدماجهم بالوسط المهني على الصعيد الوطني، على المدى المتوسط والبعيد، وتعزيز إدماج فئة ذوي الإعاقة الذهنية بالمغرب.

وتدخل هذه المبادرة في إطار التوجيهات الملكية السامية المتعلقة بتحسين وضعية وحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة وأهداف النموذج التنموي الجديد الذي يؤكد على ضرورة تقليص التَّفاوتات الاجتماعية والتُّرابية وضمان الحماية الاجتماعية للأشخاص في وضعية هشاشة.

وقال رياض مزّور، وزير الصناعة والتجارة، في تصريح لمجلة صناعة المغرب أن الشراكة تعكس مدى اهتمام الوزارة غب توفير إمكانيات التشغيل الشاملة والمستدامة للأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية بقطاع التجارة والتوزيع.

 

وأفاد مزور، أن المقاولات الخاصة وقطاع عام،  يتعين عليهم العمل لفائدة التأهيل والإدماج السوسيو مهني ومواكبة الأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية والعمل على التطوير الإيجابي للتمثيليات الاجتماعية ذات الصلة بوضعية الإعاقة في المغرب”.

وأكدت عواطف حيار وزيرة  التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، أن الاندماج الاجتماعي يمثل أولوية كبرى بالنسبة للحكومة حيث تسعي لتشجيع حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة وباقي الفئات الاجتماعية الضعيفة الأخرى التي هي في وضعية هشاشة.

 

وتابعت قائلة:” هذه الاتفاقية تأتي لتنزيل الرغبة المشتركة للوزارتين وشُركائنا، لتحسين الوضعية المعيشية للأشخاص في وضعية إعاقة كمواطنين لهم نفس الحظوظ، ويتمتعون بنفس الحقوق كباقي المواطنين، طبقا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وكما هو منصوص عليه في الدستور”.

وأوضح أيوب الأزمي، الرئيس المدير العام لمرجان هولدينغ في هذا الشأن بأن “مرجان هولدينغ فاعل نشيط في النظام الاقتصادي والاجتماعي بالمغرب. ويتعين علينا الاضطلاع بدورنا الكامل والنهوض بكافة مسؤولياتنا على مستوى إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة. ونحن على يقين تام بأن مقاولة كبرى مثل مقاولتنا ينبغي أن تظل مَضْرب المثل، من خلال اعتماد التنوع في تدبيرها، وهذا ما سيمنح معنى لما نقوم به يوميا.

وأشارت نادية عطية، رئيسة الاتحاد الوطني للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة الذهنية إلى أن: “ولأن العمل حق، فوزارة الصناعة والتجارة ووزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة والمقاولتان المسؤولتان والاتحاد الوطني للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة الذهنية والجمعيات عبر مختلف رُبوع المغرب، يرفعون تحدي منح الفرصة لفئة من الأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية وشق الطريق نحو آفاق أرحب أخرى”. – مكتب الاتحاد الوطني للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة الذهنية”.

وبموجب هذه الاتفاقية، تتعهد المجموعتان الرائدتان في قطاع التجارة وتجارة التقسيط بالمغرب بتوفير فرص للإدماج السوسيو مهني، من خلال تداريب ما قبل التشغيل لفئة من الأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية، مع احترام تام للخصوصيات المتعلقة بنوع إعاقاتهم ومراعاة ما فيه مصلحة مقاولتهم.

وتتعهد مجموعة مرجان ومجموعة لابيل ڤي أيضا بتتبع ومواكبة الأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية منذ البداية وطيلة فترة اندماجهم بالمقاولة.

ومن جانبها، تتعهد وزارة الصناعة والتجارة بتيسير عملية الإدماج والتحسيس بشأن فئة الأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية، مع السهر على احترام التزامات مختلف الأطراف الفاعلة.

وتتعهد وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة بتوفير الدعم للمقاولات والاتحاد الوطني للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة الذهنية والجمعيات على مستوى التوجيه والتكوين وتعبئة خبرتها وشركائها على صعيد التراب المغربي.
ويتعهد الاتحاد الوطني للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة الذهنية، فيما يخصه، بمواكبة المقاولات والجمعيات المعنية لدى التفعيل الميداني لمشروع الإدماج السوسيو مهني، مع الحرص التام على احترام الجمعيات لكافة تعهداتها من حيث التحديد الدقيق للمهام والأعمال التي يمكن أن تُنجزها بكفاءة فئة الأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية، مع تتبع المستخدمين منذ البداية، خلال وبعد إدماجهم في الوسط السوسيو مهني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.