توقيع اتفاقية بين شاريوت وفيفو إنيرجي لتعزيز صناعة الغاز في المغرب

0 1٬014

في خطوة هامة نحو تعزيز صناعة الغاز في المغرب، أعلنت شركة شاريوت (AIM: CHAR)، المجموعة المتخصصة في الانتقال الطاقي في إفريقيا، عن توقيع اتفاقية استراتيجية مع شركة فيفو إنيرجي، بهدف تسويق إمكانات الغاز الطبيعي في ترخيص لوكوس البري بالمغرب.

تطوير الأنشطة المستقبلية لصناعة الغاز

حسب بلاغ توصلت مجلة صناعة المغرب، بنسخة منه، فإن هذه الاتفاقية التعاون  تسعى لتحديد الخطوات التالية لإطلاق نشاط الاستغلال الصناعي للغاز، من خلال توريد الغاز المحلي، وإنشاء شراكة للغاز الطبيعي المضغوط (GNC) لتلبية الاحتياجات المتزايدة للقطاع الصناعي في المغرب.

حملة الحفر واختبارات الغاز

تقوم شركة شاريوت حاليًا باستغلال ترخيص “لوكوس” حيث أكملت مؤخرًا أول حملة حفر لها، وتخطط الآن لإجراء اختبارات تدفق الغاز في بئر OBA-1. وتحتوي منطقة لوكوس على موارد غازية إضافية في مواقع الاكتشافات الحالية وغير المستغلة، مما يوفر إمكانات إنتاج إضافية.

شراكة استراتيجية مع فيفو إنيرجي

شركة فيفو إنيرجي، الرائدة في السوق الإفريقي في مجال تجارة التجزئة والتوزيع للوقود ومواد التشحيم، تدير شبكة تضم أكثر من 400 محطة خدمة في المغرب. وفقًا للاتفاقية، ستقوم فيفو إنيرجي بتصميم وتمويل وبناء وتشغيل محطة للغاز الطبيعي المضغوط (GNC) وشبكة توزيع لنقل الغاز إلى الزبائن الصناعيين.

البنود الرئيسية للاتفاقية

  1. بيع الغاز الطبيعي المضغوط: تعتزم شاريوت بيع كميات تصل إلى 3 مليون قدم مكعب في اليوم من الغاز الطبيعي المضغوط بموجب اتفاقية بيع طويلة الأجل.
  2. بناء وتشغيل محطة الغاز الطبيعي المضغوط: ستقوم فيفو إنيرجي ببناء وتشغيل محطة وشبكة توزيع لنقل الغاز إلى الزبائن الصناعيين في المغرب.
  3. تطوير نشاط الغاز الطبيعي المضغوط: سيتم تشغيل هذا النشاط بواسطة هيئة خاصة يمكن لشاريوت أن تمتلك فيها حصة تصل إلى 49% من الأسهم.

وقال بيير رايار، مدير شركة شاريوت المحدودة في المغرب: “نحن سعداء بتوسيع نطاق تعاوننا مع فيفو إنيرجي، مما سيوفر إمكانية التسويق السريع للإنتاج المستقبلي لمنطقة لوكوس ويمهد الطريق لتطوير اكتشافات الغاز المتواجدة.”

ومن جانبه أوضح ماتياس دو لارمينات، المدير العام لشركة فيفو إنيرجي المغرب، أن: “الغاز الطبيعي عنصر أساسي في معادلة الطاقة لإزالة الكربون من المغرب، ويتماشى هذا المشروع مع الطموح الملكي لتلبية احتياجات الفاعلين الصناعيين في المغرب.”

وتطمح شركة فيفو إنيرجي المغرب، التابعة لمجموعة أسست في عام 2011، إلى أن تكون شركة الطاقة الرائدة في المغرب. وتدير شبكة واسعة من المحطات والخدمات في مختلف القطاعات، وتوظف 510 أشخاص، مما يجعلها رائدة في قطاع النفط والمعايير المتعلقة بالسلامة.

بهذا التوقيع، تتطلع شاريوت وفيفو إنيرجي إلى تعزيز البنية التحتية لصناعة الغاز الطبيعي المضغوط في المغرب، مما يدعم تطوير الطاقة المستدامة في البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.