توقيع اتفاقيات الشراكة بين وزارة الاقتصاد والمالية وعدد من الجامعات المغربية

إنشاء برنامج تطوعي لصالح الاجتماعات السنوية للجان مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي

0 80

مجلة صناعة المغرب/ رشيد محمودي

ترأست نادية فتاح وزيرة الاقتصاد والمالية، وعبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، و عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب، أمس الخميس22 شتنبر 2022، حفل توقيع اتفاقيات الشراكة بين وزارة الاقتصاد والمالية وعدد من الجامعات المغربية من أجل وضع برنامج للعمل التطوعي خلال الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، التي ستنعقد بمراكش في أكتوبر 2023.

وأفاد الموقع الرسمي لوزارة الاقتصاد، أن الاتقيات الموقعة تهدف  إلى تحديد إطار للشراكة لتعبئة نحو 500 طالب من الجامعات الموقعة، كمتطوعين، في إطار الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وشارك في هذا الحفل رؤساء وممثلو الجامعات المعنية، وهي جامعة محمد الخامس بالرباط، وجامعة القاضي عياض، وجامعة الأخوين، وجامعة الرباط الدولية، وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، كما سيتم خلال الأشهر المقبلة استقطاب جامعات للانخراط في برنامج الشراكة هذا.

وتهدف عملية تعبئة الطلبة المتطوعين للاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي إلى إبراز كفاءة الشباب المغربي ومدى قدرته على الانخراط في المشاريع والفعاليات الكبرى في البلاد. كما تهدف إلى تمكين الطلبة المتطوعين من الاستفادة من هذه التجربة الفريدة، المتعلقة باستضافة بلدنا لنسخة 2023 من الاجتماعات السنوية للمؤسستين الدوليتين.

ومن المقرر أن تشهد هذه الاجتماعات السنوية مشاركة ما يقرب من 14 ألف شخصية، في مقدمتهم وزراء المالية، ومحافظو البنوك المركزية بـ 189 دولة عضو في هاتين المؤسستين، بالإضافة إلى كبار رؤساء المؤسسات المالية الدولية والخبراء الدوليين وصناع الرأي، وممثلي كبريات وسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية والأوساط الجامعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.