توقيع اتفاقيات “الابتكار الإسباني-المغربي في مجال الطاقة” بالرباط

0 157

أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، يوم الثلاثاء 25 فبراير 2020 بالرباط، أن المشاريع التي تم انتقاؤها في إطار البرنامج المشترك للابتكار في مجال الطاقة تعكس الأهمية التي يوليها المغرب وإسبانيا للبحث العلمي.
وأبرز رباح في كلمة خلال حفل توقيع اتفاقيات تمويل النسخة الأولى من طلب مشاريع في إطار برنامج “الابتكار الإسباني-المغربي في مجال الطاقة”، أن هذه المبادرة تعكس حجم التعاون الاستراتيجي بين المملكتين وبين إفريقيا وأوروبا، في مختلف المجالات من قبيل الطاقة والابتكار والتكنولوجيا والبحث العلمي، منوها، في هذا السياق، بمساهمة الخبراء المغاربة في تنزيل هذا البرنامج على أرض الواقع.
وسجل الوزير أن الدينامية التي تشهدها المملكتان تتيح بلورة مشاريع تعاون مبتكرة، مشيرا إلى التطور “المتسارع” للتكنولوجيا الطاقية مما يؤكد على أهمية إرساء بحث “براغماتي”.
وفي هذا الصدد، أكد رباح على أهمية منصة البحث المغربية المؤهلة للتعاون مع نظيرتها الإسبانية، مبرزا التطور الملحوظ الذي عرفه المغرب في السنوات الأخيرة في العديد من المجالات.
من جانبه، أكد مدير معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، بدر إيكين، أن هذه النسخة من طلب مشاريع تهدف إلى تمويل مشاريع البحث التطبيقية والابتكار، مما يتيح تطوير منتجات يمكن تسويقها في السوقين المغربية والدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.