توقعات بتحقيق نمو 6.5% في 2022 في دول الاتحاد النقدي لغرب إفريقيا

بالنسبة لهذا العام 2022 من المتوقع أن يبلغ النمو 5ر6 في المائة، مع افتراض استمرار التعافي الاقتصادي بعد الأزمة الصحية.

0 271

ذكرَت مذكرة للظرفية للاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب إفريقيا أنه من المتوقع في انتظار الحسابات النهائية، أن تعرف دول الاتحاد في المتوسط نموا من 1ر6 في المائة في 2021 مدفوعا باستئناف النمو في بلدان الإقليم في مقابل نمو من 8ر1 في المائة في عام 2020.

وأضافت المذكرة أنه بالنسبة لهذا العام 2022 من المتوقع أن يبلغ النمو 5ر6 في المائة، مع افتراض استمرار التعافي الاقتصادي بعد الأزمة الصحية.

وسجل التضخم في دول الإقليم مستويات كبيرة، وبلغ 2ر4 في المائة في المتوسط تحت تأثير ارتفاع بنسبة 6.9 في المائة في أسعار المواد الغذائية.

وأضاف التقرير أن دينامية التضخم هذه مدفوعة بشكل أساسي بمعدل التضخم الملحوظ في الكوت ديفوار 9ر6 في المائة والتوغو 5ر8 في المائة والسنغال 3ر3 في المائة وبنين 4ر4 في المائة والنيجر 5 في المائة ومالي 4ر1 في المائة فقط.

وفي ما يخص الموسم الزراعي 2020/2021 أوضحت المذكرة أنه في كل من بوركينا فاسو والسنغال والكوت ديفوار، سجل الإنتاج الفلاحي الموجه للتصدير زيادات بلغت على التوالي 6ر31 في المائة و33 في المائة و1 في المائة.

وأضاف التقرير أنه بالنسبة لبوركينا فاسو، يعزى الأداء الجيد لمحاصيل التصدير جزئيا إلى زيادة إنتاج فول الصويا بنسبة 8ر124 في المائة و5ر63 في المائة في إنتاج الفول السوداني، و5ر14 في المائة في إنتاج القطن، فيما سجل انخفاض في الانتاج الزراعي في مالي وتوغو وغينيا بيساو.

أما بالنسبة لإنتاج الغذاء، فقد سجلت أقوى الزيادات في غينيا بيساو، ب 1ر49 في المائة مقارنة بالموسم السابق. كما سجل ارتفاع في السنغال وبنين والكوت ديفوار وبوركينا فاسو والتوغو.

   مجلة صناعة المغرب 
متابعة من الدار البيضاء  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.