بوريطة في لندن..لجنة فرعية للتجارة والاستثمار تعزز الشراكة المغربية البريطانية

في إطار فعاليات الدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة

0 89

شهدت لندن، اليوم الأربعاء ثامن دجنبر 2021، انعقاد لقاء بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، والوزيرة البريطانية للشؤون الخارجية، ليز تراس؛ في إطار فعاليات الدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة.

وخلال المباحثات التي جمعتهُما، جدد الوزيران التأكيد على رؤيتهما المشتركة حول إرساء شراكة استراتيجية بين البلدين، من خلال تعزيز الحوار السياسي، تعميق العلاقات الاقتصادية والتعاون الأمني، والنهوض بالعلاقات البشرية والثقافية.

كما قاما بتشكيل لجنة فرعية مكلفة بالتجارة، الاستثمار، الخدمات، الفلاحة، الصيد البحري، الجوانب الصحية وتلك المتعلقة بالصحة النباتية والجمارك.

في هذا السياق، اعتمد الجانبان إعلانا سياسيا مشتركا بين المغرب والمملكة المتحدة، ووَقّعَا قرارَيْن يتعلقان بإنشاء الآليات الرئيسية لاتفاقية الشراكة الجديدة المغرب-المملكة المتحدة، المبرمة بين البلدين في العام 2019، وهي مجلس ولجنة الشراكة. في حين التزم الجانبان، أيضا، بمواصلة التنسيق القائم بينهما في مكافحة جائحة “كوفيد-19” وتغير المناخ.

وسَلّط بوريطة و تراس الضوء على تاريخ علاقات الصداقة وذات النفع المشترك القائمة بين المملكتيْن؛ مُعرِبَيْن عن إشادتهما بالاحتفال هذه السنة بالذكرى الـ 300 لتوقيع أول معاهدة تجارية بين المغرب والمملكة المتحدة، وذلك في 23 يناير 1721 بفاس.

واغتنمت الوزيرة البريطانية تراس هذه المناسبة للتنويه، باسم الحكومة البريطانية، بالإصلاحات المنفذة من طرف المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل مجتمع واقتصاد مغربي أقوى وأكثر انفتاحا ودينامية. كما أشادت بنجاح حملة التلقيح التي تنفذها المملكة في سياق الاستجابة لوباء “كوفيد-19”.

من جهته، عبّر بوريطة، باسم الحكومة المغربية، عن تقديره لدعم المملكة المتحدة لإطلاق المبادرة المغربية المتعلقة بتصنيع اللقاحات، ما مكن من تحسين المناعة الصحية للمغرب وإفريقيا وتحقيق نتائج اقتصادية ومناصب شغل عالية الكفاءة في القطاعات الإنتاجية. كما أجرى بوريطة نقاشات مثمرة مع وزير الدولة المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية الدولية بالمملكة المتحدة، السيد جيمس كليفرلي.

جديير بالذكر أن المغرب والمملكة المتحدة، عَقَدا أيضا، الدورة الأولى لمجلس الشراكة الذي سيشكل أرضية تتيح تعميق الشراكة الاقتصادية القائمة بين المغرب والمملكة المتحدة.

مجلة صناعة المغرب / متابعة 
avec MAP

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.