بورصة الدار البيضاء تدعم تمويل مقاولات جهة فاس-مكناس عن طريق عرض الأسهم

تعدُّ جزءاً من "حملة وطنية للقُرب" تقُودها بورصة الدار البيضاء، جرت بلورتُها "بفضل الدعم الذي قدمته ولاية جهة فاس-مكناس والمركز الجهوي للاستثمار بجهة فاس-مكناس وبمشاركة و"الهيئة المغربية لسوق الرساميل" AMMC و"هيئة الخبراء المحاسبين" بالجهة.

0 160

بدعوةٍ من المركز الجهوي للاستثمار بجهة فاس-مكناس وبمبادرةٍ من بورصة الدار البيضاء، شاركت ما لا يقل عن 50 شركة ومقاوَلة من الجهة في مرحلة فاس-مكناس من الاجتماعات الجهوية لبورصة الدار البيضاء.

بيان صحافي صادر عن بورصة الدار البيضاء، ذَكر أنه جرى تنظيم لقاء جهوي مع أرباب الشركات الموجودة بجهة فاس-مكناس، صباح يوم الجمعة الماضي (4 مارس 2022)، بمدينة فاس.

هذه المبادرة، التي تعدُّ جزءاً من “حملة وطنية للقُرب” تقُودها بورصة الدار البيضاء، جرت بلورتُها “بفضل الدعم الذي قدمته ولاية جهة فاس-مكناس والمركز الجهوي للاستثمار بجهة فاس-مكناس وبمشاركة و”الهيئة المغربية لسوق الرساميل” AMMC و”هيئة الخبراء المحاسبين” بالجهة.

وفي كلمته الافتتاحية، تقدّم ياسين التازي، المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار بجهة فاس-مكناس، عبارات الشكر إلى الشركات على حضورها كما أثنى على بورصة الدار البيضاء والهيئة المغربية لسوق الرساميل وهيئة الخبراء المحاسبين على التنظيم المشترك لهذا الحدث المهم.

كما نوَّه التازي إلى أن التمويل يمكن أن يشكل في نفس الوقت “عائقاً ورافعة” لتنمية المقاولات ويندرج ضمن الأساسات الأربعة لتنميتها، وهي التمويل والعقارات والإجراءات الإدارية والضرائب؛ مشدداً على أهمية تنويع وسائل التمويل من خلال طرح الاسهم بالبورصة والتي يمكن أن تشكل بديلاً جديرا بالاهتمام وفي متناول الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة.

من جهته، توجَّه طارق الصنهاجي، المدير العام لبورصة الدار البيضاء بخطابه إلى المشاركينَ، شارحاً دور البورصة في تمويل الشركات وخصوصا منها الشركات الصغيرة والمتوسطة. كما قدَّم الصنهاجي عرضاً عن الإمكانيات التي يوفرها التمويل عن طريق البورصة بالإضافة إلى الديناميكية التي يمكن أن تقدمها للشركات من أجل ضمان نموها واستدامتها.

بعد ذلك، تناول الكلمة ناصر الصديقي، مدير العمليات والأسواق لدى الهيئة المغربية لسوق الرساميل، ليَتطرَّق إلى الجانب القانوني والمتطلبات الأساسية من أجل طرح الأسهم في البورصة مع التركيز على الظروف الجديدة داخل السوق البديلة التي تسهل ولوج الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى البورصة.

وأعقب حديثَهُ كلمة محمد عموري، رئيس هيئة الخبراء المحاسبين بجهة فاس – مكناس الذي تطرق إلى دور الخبير المحاسب في عملية الادراج في البورصة. وقد مكنت التفسيرات التي قدمها عموري من إزالة الغموض الذي يكتنف هذه العملية في أعين أرباب الشركات المشاركين في هذا اللقاء.

وبعد هذه المداخلات “التفسيرية والتبسيطية”، يخلُص البيان، أُعطيَت الكلمة لأرباب الشركات الذين أبدوا اهتمامًا كبيرًا من خلال أسئلتهم والنقاش الذي أعقب ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن محطة جهة فاس تأتي بعد مرحلة أولى استهدفت منطقة طنجة – تطوان والحسيمة خلال شهر ديسمبر 2021؛ إذ من المُقرر أيضًا زيارة جهات أخرى في إطار فعاليات الحملة الوطنية للقرب التي تنظمها بورصة الدار البيضاء، بالإضافة إلى عقد اجتماعات منفردة مع أرباب المقاولات الذين يُفكرون في احتمال طرح أسهم شركاتهم بالبورصة.

مجلة صناعة المغرب — يوسف يعكوبي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.