بعد توقفه لعامَيْن.. معرض “Maroc In Mode” ينبعث في دورته الـ18 نهاية مارس 2022

بعد تأجيلها في شتنبر الماضي

0 251

بعد توقف دام لأزيد من سنتَيْن، أعلنت الجمعية المغربية للنسيج والألبسة AMITH عن عودة معرض “Maroc In Mode” المقرر تنظيمه خلال الفترة بين 30 و31 مارس 2022، في مركز المعارض محمد السادس، بمدينة الجديدة.

وأفاد بلاغ صحافي صادر عن الـAMITH أن الدورة 18 من معرض “MIM” ستمثل جزء من رؤية 2035 “دايم المغرب”  لتسليط الضوء على التغيير والاستدامة ووضع المسؤولية الاجتماعية والبيئية والاقتصادية والزمنية في جوهر اهتماماتها.

وأضاف البلاغ الذي توصلت “مجلة صناعة المغرب” بنسخة منه، أن “المعرض يعتبر منصة دولية حقيقية للمختصين في قطاع النسيج والملابس”، وستكون دورة هذه السنة فرصة لتوسيع نطاق العرض ليشمل جميع سلسلة النسيج، التي تضم التصنيع، الأقمشة، الأنسجة المنزلية، الابتكار، الإكسسوارات والخدمات.

وسيمتد المعرض الذي سيعرف برامج غنية، على مساحة 9400 متر مربع، منها 3000 متر مربع مخصصة للعرض، مع تنظيم لقاءات لمناقشة القضايا المتعلقة بالقطاع على المستوى المحلي والدولي، وفضاءات عصرية، إلى جانب شراكات مع التعاونيات.

وتتمثل مهمّة الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة الحاضرة منذ أزيد من 60 سنة في تثمين القطاع والدفاع عنه، والتأكد من تحقيق تنمية قطاع صناعي مهم للمملكة. كما أن الجمعية رائدة في مجال تخصصها، من خلال مواكبتها لتطور القطاع، كما تُدافع عن مصالح نُظُمِها الإيكولوجية، وتعمل بشكل دائم على تكوين أعضائها والترويج لكل ما يخص القطاع، وتدمج معايير الإدارة البيئية والاجتماعية في جميع إجراءاتها، دون نسيان مواكبة أعضائها في كل ما يخص التطور وتسجيل التحسن.

كما يجدر بالذكر أن الجمعية تتوفر على العديد من الفروع، وهي حاضرة في الجهات الرئيسية التي تشهد صناعة نسيج متزايدة، بهدف البقاء على أقرب مسافة ممكنة من أعضائها. وتعمل الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة على تثمين ومواكبة قطاع النسيج المغربي لدخول الأسواق الوطنية والدولية.

يُشار إلى أن الجمعية المعربية لصناعة النسيج كانت قد أعلنت في شتنبر الماضي، من خلال بلاغ صحفي، عن تأجيل الدورة الثامنة عشر من المعرض الدولي للنسيج والألبسة.

مجلة صناعة المغرب — يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.