برنامج مشترك بين هواوي ووزارة التعليم العالي يُثري كفاءات الأساتذة الجامعيين في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

استفاد 31 من المكوّنين المتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من مختلف مؤسسات التعليم العالي بالمملكة، من تكوينات في مجال البيانات الضخمة والحوسبة السحابية.

0 82

نظمت “هواوي المغرب” دورة جديدة من برنامجها -الفريد من نوعه- “تكوين المكونين” المُصَمَّمِ خصّيصاً للأساتذة الجامعيين بهدف إثراء كفاءاتهم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتمكينهم من نقل هذه الكفاءات إلى طلابهم.

‘الشركة الصينية الرائدة’ أوضحت في بلاغ لها – توصلت به مجلة صناعة المغرب – أن هذا البرنامج شهد ” اهتماما قويا وإقبالا كبيراً من قِبَل الأساتذة الجامعيين من كافة جهات البلاد، حيث استفاد 31 من المكوّنين المتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ينحدرون من مختلف مؤسسات التعليم العالي بالمملكة، من تكوينات في مجال البيانات الضخمة والحوسبة السحابية”.

وأوضح البلاغ أن هذا التكوين، الذي نظم من 11 إلى 22 أبريل الماضي، يندرج في إطار برنامج هواوي السنوي “تكوين المكونين” الذي يتفرع بدوره من البرنامج الشامل “أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات” المعتمد من طرف هواوي التي تعد من أهم المزودين العالميين بالبنيات التحتية والأجهزة الذكية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 وأبرز البلاغ أن هذه التكوينات العالية المستوى المجانية والتأهيلية تهدف إلى تمكين الأساتذة من إعطاء دروس مُدَعَّمَة في مجالات تكنولوجيا المعلومات لطلابهم.

وشكلت البيانات الضخمة والحوسبة السحابية التي تعتبر بمثابة حجر الزاوية بالنسبة لهذه الدورة موضوع وحدات تستجيب للقضايا الراهنة واحتياجات السوق. واهتمت الوحدة اﻷولى بحل “كيونبنج” للبيانات الضخمة (Kunpeng Big Data)، والتقنيات الرئيسية والهندسية للمكونات المهمة للبيانات الضخمة (HDFS وHive وHBase وFlume وSpark وFlink وElasticsearch وRedis)، إضافة إلى حلول هواوي للبيانات الضخمة. فيما ركزت الوحدة الثانية من جانبها على المعارف في المجال المعلوماتي والشبكة والتخزين المرتبطة بالافتراضية.

في هذا الصدد أبرز البلاغ نقلا عن نائب المدير العام لهواوي المغرب، “فوستين شو” الأهمية الخاصة التي توليها هواوي لنقل المعارف والكفاءات في مجال تكنولوجيا المعلومات لفائدة مختلف الأطراف المعنية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المستفيدين من البرنامج تم انتقاؤهم من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار وهواوي المغرب، مبرزا أن هذه الشراكة الواسعة النطاق تأتي لتنضم إلى الإصلاحات الجارية التي يتم تنفيذها لصالح المنظومة التعليمية بالمغرب.

ويندرج برنامج “تكوين المكوِّنين” بالكامل ضمن منظور الشركة لتنمية الكفاءات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة جودة التعليم بالمغرب.

مجلة صناعة المغرب — متابعة من الدار البيضاء 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.