برنامج جسر: أزيد من 3670 طلبا على مستوى المنسقية الجهوية للتعاون الوطني لجهة فاس – مكناس

0 574

مجلة صناعة المغرب 

بلغ عدد الطلبات التي توصلت بها المنسقية الجهوية للتعاون الوطني بجهة فاس – مكناس، على مستوى المنصة الرقمية للتمكين الاقتصادي للنساء، ازيد من 3670 طلبا لتمويل المشاريع.

وعرفت المنصة منذ إطلاقها بالجهة تسجيل حوالي 3674 امرأة (3000 من المقاولين الذاتيين، و674 من منخرطات التعاونيات)، وذلك بفضل تظافر جهود أطر التعاون الوطني ووكالة التنمية الاجتماعية لمواكبة النساء في هذه العملية.

واستفادت المعنيات من تكوينات في مجال الرقمنة نظمتها لفائدتهن وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة خلال شهري يوليوز وشتنبر من السنة الماضية، والتي سيتم تعميم الاستفادة منها تدريجيا على كافة أطر القطب الاجتماعي .

وأكد الدكتور حسن عثماني، المنسق الجهوي للتعاون الوطني لجهة فاس مكناس، في تصريح له، أن هذا البرنامج يعد لبنة اساسية في الاستراتيجية الجديدة لوزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، التي تهدف إلى تسهيل ولوج النساء لسوق الشغل وتطوير المقاولة النسائية عبر مواكبتهن وتكوينهن على المستوى الترابي من أجل تحسين خبرتهن ومهاراتهن في مجال خلق المقاولة، وتقليص الفوارق المجالية.

وأضاف أن هذا البرنامج يهم النساء والفتيات في وضعية هشة، حيث ستتم مواكبتهن لبلورة أفكار مشاريع مدرة للدخل، ويستهدف أيضا الأشخاص الذاتيين أو المنخرطات في تعاونيات نسائية، موضحا أنه سيتم القيام بشراكات من شأنها فسح المجال لإدماج اجتماعي فاعل للنساء المستهدفات.

وتهدف هذه المنصة الإلكترونية، التي أعطت انطلاقتها بجهة فاس مكناس وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، في 30 شتنبر2022 بمقر ولاية الجهة ، إلى تسجيل النساء في وضعية هشاشة ضمن برنامج “جسر التمكين والريادة” لتسهيل التمكين الاقتصادي لهن.

ويندرج إطلاق هذه المنصة في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية الرامية للنهوض بوضعية المرأة، وكذا تنزيل التزامات البرنامج الحكومي 2021-2026، المتعلقة خصوصا بالرفع من نسبة نشاط النساء إلى أكثر من 30 في المائة، عوض 20 في المائة حاليا، وذلك عبر شراكات مع مجالس الجهات والولايات والعمالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.