بايتاس: حرية تنقل المغاربة ستنعش القطاع السياحي داخليا والأولوية لصحة المواطنين

0 156

أكد مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن “قرار تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين في اتجاه المملكة المغربية، لمدة أسبوعين، ابتداء من الإثنين 29 نونبر 2021، جراء التفشي السريع للمتحور الجديد لفيروس كوفيد-19 “أوميكرون”، يندرج في إطار حرص الحكومة على تحصين، والحفاظ على المكتسبات الثمينة التي حققتها بلادنا في تدبير جائحة “كوفييد19”.

وأضاف بايتاس، في ندوة صحفية عقب انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس بالرباط، أن “الحكومة تتخذ مثل هذه القرارات بناء على معطيات دقيقة من اللجنة بين وزارية لتتبع كوفيد19، مشيرا الى أن “القرارات تتم قراءتها، ودراستها من جميع الجوانب”.

وأشار الوزير الى أن “تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين في اتجاه المملكة يندرج في إطار حرص الحكومة على الحفاظ على المكتسبات التي تم تحقيقها، مؤكدا بأن “هذه القرارات تنسجم مع الإطار القانوني، الذي ينظم اتخاذ القرارات في حالة الانتكاسات والتغييرات التي يعرفها الفيروس على الصعيد الدولي”.

وعلاقة بالجدل الذي أثير حول ارتفاع أسعار الرحلات على متن الخطوط الملكية الجوية، قال مصطفى بايتاس”: صحيح بعض الأسعار تعرف ارتفاعا، لكن المهم هو أن الحكومة عبرت على أنها مستعدة لوضع بعض المعايير الاستثنائية، والتي يتم من خلالها اما اجلاء مواطني دول أخرى من المغرب، أو المساهمة في إعادة بعض المواطنين المغاربة العالقين في الخارج، الذين لم يتمكنوا من دخول التراب الوطني رغم أنه تم منح 48 ساعة كأجل قبل تعليق الرحلات الجوية”.

وبخصوص تداعيات تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين في اتجاه المغرب لمدة أسبوعين بسبب تفشي متحور “أوميكرون” على القطاع السياحي، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة :” القطاع السياحي واحد من القطاعات الاستراتيجية المهمة الذي تعقد عليه الحكومة آمالا كبيرة، و الوضع الدولي في العالم يعرف تأثير كبير على المجال السياحي، والحكومة تتبع القطاع، لكنها مطالبة أيضا بحماية المكتسبات الاقتصادية و الاجتماعية، و أرواح المواطنين”، مضيفا أن ” هناك حوار مفتوح، وتفكير حول سبل المحافظة على المكتسبات المحققة، لكن في نفس الوقت السماح بانتعاش القطاع السياحي”.

وتابع مصطفى بايتاس أن “الحكومة حددت آجال 15 يوما قبل إعادة استئناف الرحلات الجوية في اتجاه المغرب، غير أنه يجب الوعي بأن هناك تفشي سريع للمتحور الجديد لفيروس كوفيد-19 “أوميكرون” على الصعيد الدولي”.

وأبرز الوزير بأن ” اللجنة العلمية المختصة تتابع الوضع الوبائي، والحكومة من جهتها تنصت، وبعد انصرام أسبوعين عن تعليق الرحلات الجوية، سيتم القيام بتقييم للوضع وطنيا ودوليا في علاقة بتفشي المتحور الجديد لفيروس كورونا، وحينئذ ستتخذ الحكومة الإجراءات المناسبة”.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة أن ” المغرب يعرف حرية تنقل مما من شأنه أن يعزز، ويعطي دفعة للقطاع السياحي على المستوى الداخلي”، مشيرا الى أن ” الحكومة تتابع هذا الموضوع وهناك أولويات أساسية يجب الحفاظ عليها”.

وسجل الوزير في هذا الصدد، أن ” قانون مرسوم الذي يحدد حالة الطوارئ الصحية يعطي للحكومة حق اتخاذ إجراءات، وقرارات بناء على بلاغات صحفية”، مبرزا أنه من الناحية القانونية هذا الأمر لا يطرح أي مشكل”، مشيرا الى أن ” القرارات يمكن أن تتغير في كل لحظة حسب المتغيرات المرتبطة بوباء كوفييد 19″.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.