الرباط تشهد إطلاق تجارب أول حافلة كهربائية 100% والتجربة تعدّ الأولى في المغرب (+صور)

"التنقل الحضري المُستدام بين الرهانات المناخية والفرص الاقتصادية"

0 323

أطلقت شركة الرباط مدينة الأنوار للنقل المستدام، يوم الجمعة 11 مارس الجاري، الاختبار التجريبي لأول حافلة كهربائية مائة في المائة من نوعية “مرسيدس”، بشراكة مع “أوطو نجمة”، وشركة “ألزا” المكلفة بتدبير النقل الحضري.

وذكرت شركة “الرباط مدينة الأنوار”، في بلاغ صحفي، تتوفر مجلة “صناعة المغرب” على نسخة منه، أن ” إطلاق هذه الحافلات الكهربائية يأتي تماشيا مع مشاريع الهيكلة التي تم وضعها وتطبيقا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله”.

وأشارت الشركة إلى أن ” هذه العملية التجريبية تهدف كذلك إلى الاستجابة بشكل استباقي لصلاحيات النموذج التنموي الجديد، وتطبيق تعليمات جلالة الملك محمد السادس، والتي تتضمن تنفيذ حلول مستدامة ومجدية اقتصاديا للنقل الحضري في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص”.

وقد أعطت كل من مؤسسة التعاون بين الجماعات “العاصمة” مع “أوطو مجنة”، و”ألزا”، وشركة التدبير المفوض،  انطلاقة هذه العملية التجريبية لاختبار الحافلة الكهربائية مرسيدس-بزن Citaro-e بهدف فهم أفضل لاستخدام هذه التكنولوجيا في ظروف حقيقية، وذلك في أفق تعزيز الوسائل الموجودة بعرض كهربائي.

وأكدت الشركة أن ” أوطو نجمة ستضع، ولمدة 15 يوماً، تحت تصرف شركة التدبير المفوض ومدينة الرباط الرائد في مجموعة حافلات النقل الحضري، e-Citaro ، الحافلة الكهربائية ٪100 من مرسيدس- بينز.” وهكذا سيتمكن سكان الرباط منذ هذا اليوم من اكتشاف شكل الرحلة على متن  حافلة الغد.

في سياق متصل، وبعد حفل إطلاق التجارب ذاته وتقديم الحافلة الكهربائية للحاضرين ووسائل الإعلام، أعقب ذلك تنظيم ندوة دولية في الموضوع، تمحورت مداخلاتها عن سُبل وكيفية تنزيل مخططات “التنقل الحضري المُستدام بين الرهانات المناخية والفرص الاقتصادية”؛ وتناوب على أخذ الكلمة فيها كل من مدير شركة “ألزا المغرب”، وممثلة عن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية BERD ، وممثل عن شركة ” BUS DAIMLER” المُصنّعة لهذا النوع من الحافلات الكهربائية، بينما كانت الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية ممثلة بمحمد الهواري الذي ألقى كلمةً بالنيابة عن مديرها سعيد مُلين.

مجلة صناعة المغرب — من الرباط 
يوسف يعكوبي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.