انعقاد اجتماع حول الإحصاء العام السابع للسكان والسكنى برئاسة رئيس الحكومة

0 1٬020

ترأس عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أمس الإثنين، اجتماعًا حول الإحصاء العام السابع للسكان والسكنى المزمع تنظيمه نهاية صيف هذه السنة. وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، بحضور  عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وأحمد الحليمي علمي، المندوب السامي للتخطيط.

استهل رئيس الحكومة الاجتماع بالإشارة إلى الرسالة الملكية السامية التي وجهها جلالة الملك محمد السادس إلى السيد رئيس الحكومة بتاريخ 20 يونيو الجاري.

وأكد أخنوش أن الرسالة الملكية قد وضعت المعالم الكبرى لضمان نجاح هذا الحدث الهام، مشددًا على أن الحكومة وجميع المتدخلين معبؤون لتحقيق هذا الهدف بما يلبي تطلعات جلالة الملك.

وأكد أخنوش أن الحكومة ملتزمة بتسخير كافة الجهود لتيسير سبل النجاح الكامل لهذا الاستحقاق الوطني في الآجال المحددة، تماشيا مع التعليمات الملكية. كما أبرز أهمية نتائج الإحصاء المقبل في بلورة السياسات العامة وتكييف البرامج لتلبية تطلعات المواطنين.

ودعا رئيس الحكومة جميع الإدارات والمؤسسات العمومية والمصالح اللاممركزة إلى الانخراط الجاد والتنسيق الوثيق لإنجاح تنظيم الإحصاء العام السابع للسكان والسكنى. وأشار إلى أن هذا الإحصاء يمثل آلية مهمة لفهم التطور الديموغرافي والاجتماعي والاقتصادي للمملكة بدقة، وإعداد السياسات الملائمة على المستويين الوطني والمحلي.

كما ناقش الاجتماع الترتيبات العملية لتنظيم الإحصاء، مشيرًا إلى التعليمات الملكية الرامية إلى تبني مقاربة مبتكرة واستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة لجمع ومعالجة المعلومات، مؤكدا على أهمية توسيع مجالات البحث لتشمل موضوعات جديدة مثل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية، الذي يحظى بالعناية الملكية.

وأشار رئيس الحكومة إلى الرسالة الملكية التي أكدت على المساهمة القيمة لنتائج الإحصاء في تجسيد المشروع المجتمعي والنموذج التنموي للمملكة، القائمين على مبادئ الديمقراطية والنجاعة الاقتصادية والتنمية البشرية والتماسك الاجتماعي والمجالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.