انطلاقة مسابقة ‘هواوي’ الإقليمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “Huawei ICT COMPETITION”

في المغرب، تمكنت هواوي بفضل هذه المسابقة من تعزيز تعاونها مع وزارة التعليم بشكل أكبر، وكذلك مع مختلف الجامعات المغربية، سواء العمومية أو القطاع الخاص.

0 86

حرصاً منها على المساهمة في تنمية المنظومة البيئية للكفاءات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومن أجل الاستجابة لاحتياجات المنطقة من حيث متطلبات التحول الرقمي، أعطت “هواوي” الانطلاقة للمرحلة الإقليمية لمسابقتها في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات “Huawei ICT Competition”.

لهذا الغرض، أفاد بلاغ صحفي للشركة الصينية الرائدة، توصلت به مجلة صناعة المغرب، أن الاختبارات النظرية والتطبيقية المتعلقة بالمرحلة الأولية لهذه المسابقة جرَت من 25 إلى 26 أبريل، في مختلف بلدان المنطقة.

في هذا الإطار، أكد فوستين شو، نائب المدير العام لهواوي المغرب، أن هواوي تولي اهتماما خاصّاً لنقل المعارف والكفاءات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لصالح مختلف فُرقائها. « تنظُر هواوي أيضا إلى الالتزام المجتمعي كمؤشر مهيكل لنموذج نموها. مع مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، قطعت شركتنا خطوة إضافية في اتجاه تجسيد رؤيتها المعلقة بخلق عالم أكثر ارتباطا وأكثر إدماجا. تهدف هذه المسابقة الفريدة إلى تسهيل التعليم والتدريب، وتعزيز كفاءات الطلبة في ميادين التكنولوجيا والرقمنة والاحتفاء بالابتكار»، يُضيف فوستين شو، نائب المدير العام لهواوي المغرب، في تصريح له بالمناسبة.

تتوخى هذه المسابقة المرموقة، التي بدأت في 2019 في شكل قوافل وورشات عمل تغطي عدة جامعات في بلدان مختلفة، تشجيع ودعم التكوين التأهيلي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (TIC)، وتجري أطوارها على ثلاث مراحل : المرحلة الأولى تمهيدية وطنية، والثانية إقليمية والثالثة دولية.

وتعتبر هذه المسابقة، التي تشكل بوابة لولوج المهن الرقمية والتكنولوجيا الرقمية، من المبادرات المهمة التي حملتها وطورتها هواوي، التي تعد من أبرز المزودين العالميين بالبنيات التحتية والأجهزة الذكية في مجال  تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتتوخى هذه المسابقة إتاحة الفرصة للشباب المغربي، وشباب العالم أجمع، لتعزيز معارفهم في مجال التكنولوجيا الجديدة، إضافة إلى التشجيع على تطوير منظومة بيئية رقمية قوية ومستدامة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة الجديدة للمسابقة عرفت مشاركة 85 بلدا مختلفا. ومكنت من تغطية 125 061 من الطلبة المسجلين، بينهم 53 و337 من الصين و71 724 من خارجها. في المغرب، تمكنت هواوي بفضل هذه المسابقة من تعزيز تعاونها مع وزارة التعليم بشكل أكبر، وكذلك مع مختلف الجامعات المغربية، سواء العمومية أو القطاع الخاص.

تشكل مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات فرصة ذهبية لتمكين للطلبة المغاربة من صقل  قدراتهم وكفاءاتهم الثقيلة في مجالات البيانات الضخمة، اتصالات الجيل الخامس، التوجيه والاتصالات، الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي. ويشرف على تأطير هذه المسابقة مدربون حاصلون على جوائز التميز في إطار برنامج أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2021.

يسار إلى مسابقة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تندرج -بالكامل- ضمن منظور الشركة لتنمية الكفاءات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة جودة التعليم بالمغرب.

مجلة صناعة المغرب — يوسف يعكوبي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.