الولايات المتحدة تحقق نموا مهما في وتيرة خلق فرص الشغل خلال يونيو الماضي

0 94

مجلة صناعة المغرب/ رشيد محمودي 

 أعلنت مكتب إحصاء الشغل بالولايات المتحدة الامريكية، اليوم السبت، عن ارتفاع وتيرة نمو خلق فرص الشغل بإيقاع أسرع من المتوقع خلال شهر يونيو الماضي، الشيء الذي يؤكد أن الركيزة الرئيسة للاقتصاد الأمريكي لازالت متينة رغم وجود بعض نقاط الضعف.

وحسب المعطيات ذاتها، فإن عدد الوظائف في القطاعات غير الفلاحية ارتفع ب 327.000 وظيفة خلال الشهر الماضي، وهو ما فاق توقعات مؤشر داوجونز التي لم تتجاوز 250.000 وظيفة.

وعلى مستوي نسبة البطالة فقد ظلت ثابتة في 3,6% في يونيو، وهي النسبة التي لم تتغير منذ شهر ماي. وفي هذا السياق، أكد أندرو هانتر الخبير الاقتصادي الرئيسي لدى كابيطال إيكونوميكس أن “الارتفاع القوي للوظائف الذي بلغ 327.000 وظيفة غير فلاحية في شهر يونيو يبدو أنه يسخر من التصريحات التي أكدت أن الاقتصاد يتجه نحو الانكماش أو أنه دخل مرحلة الانكماش”.

وقاد قطاع الخدمات المهنية وخدمات الأعمال نمو الوظائف في شهر يونيو ب74000 وظيفة، متبوعا بقطاع الترفيه والسياحة ب67000 وظيفة، فيما خلق قطاع المطاعم لوحده 41000 منصب شغل، ولكنه لازال يعاني من عجز ب1,3 مليون وظيفة مقارنة بفترة ما قبل الوباء.

ويعتبر الارتفاع القوي لخلق فرص الشغل في شهر يونيو إشارة واعدة لصمود الاقتصاد الأمريكي الذي واجه خطرا متزايدا مرتبطا بالتضخم وجهود الاحتياطي الأمريكي لمحاربته.

ويبدو الاقتصاد الأمريكي بعيدا عن مواجهة انكماش حقيقي رغم انخفاض الناتج الداخلي الخام في الربع الأول من سنة 2022 وتباطؤ محتمل في الربع الثاني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.