الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية تنظم النسخة الأولى لليوم المغربي للوجيستيك

تنظم الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية الأربعاء 30 أكتوبر بالدار البيضاء، النسخة الأولى لليوم المغربي للوجيستيك الذي سيعرف مشاركة فاعلين من القطاعين العام والخاص معنيين بهذا المجال. سيشكل تقييم مدى تقدم الاستراتيجية اللوجيستيكية الوطنية وتطوير سبل الشراكة بين القطاعين العام والخاص، أهم محاور أشغال هذا اليوم المخصص لهذا المجال الحيوي الذي يحقق تقدما ملموسا ويعد عاملا مهما بالنسبة لتنافسية الاقتصاد المغربي.

تحت رعاية وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، وبشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، تنظم الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية الأربعاء 30 أكتوبر بالدار البيضاء النسخة الأولى لليوم المغربي للوجيستيك.

منصة جديدة للتواصل بشأن تنمية اللوجيستيك

يهدف هذا اليوم، المنظم تحت شعار “المغرب على مسار النجاعة اللوجيستيكية”، إلى تعبئة مختلف الفاعلين المعنيين بتنمية وتطوير قطاع اللوجيستيك بالمغرب، سواء كانوا مؤسساتيين أو مهنيين أو خبراء.

ويرمي هذا اللقاء إلى التأسيس لإطار حقيقي لتبادل الآراء والأفكار بين القطاعين العام والخاص وإلى إجراء تقييم مشترك لمدى تقدم الاستراتيجية اللوجيستيكية الوطنية وتشجيع الممارسات الجيدة في هذا الميدان. يرجى أيضا من هذا اليوم إحداث تفاعل إيجابي وتلمس الآفاق المستقبلية والدفع بالتعاون لتعزيز دوراللوجيستيك كرافعة للتنمية الاقتصادية بمجموع التراب الوطني.

وستجري أشغال هذه التظاهرة ذات البعد الوطني على شكل ندوات موضوعاتية ينشطها مجموعة من المتدخلين المتمرسين في قطاع اللوجيستيك ويتناولون خلالها عدة مواضيع، من بينها، الإنجازات التي سجلت منذ إطلاق الاستراتيجية الطموحة لتنمية التنافسية الاقتصادية في أبريل 2010، والتحديات التي ينبغي رفعها. كما ستكون هذه الندوات مناسبة للاطلاع على الفرص الجديدة المتاحة وآخر التوجهات في هذا المجال.

أرقام عن تطور القطاع

  • 1% من الناتج الداخلي الخام للمغرب في سنة 2017 (أي 46 مليار درهم): هذه هي القيمة المضافة الشاملة التي أسفرت عنها أنشطة النقل واللوجيستيك، وتشمل، في الآن ذاته، العمليات المنجزة من طرف المتعهدين اللوجيستكيين وآثارها غير المباشرة، وعمليات اللوجيستيك المنجزة داخل المقاولات. أما المساهمة المباشرة لقطاع اللوجيستيك في الناتج الداخلي الخام فتقدر بـ 24 مليار درهم في 2017، أي 2.7%  من هذا الناتج، مسجلة نموا سنويا نسبته 4.3% مقارنة بـ2016.
  • توفر أنشطة النقل واللوجيستيك حوالي 425 ألف منصب شغل، أي 4% من الساكنة النشيطة المشتغلة بالمغرب. كما أن قطاع اللوجيستيك ساهم بشكل مباشر في خلق 26 ألف منصب شغل في الفترة الممتدة من 2010 إلى 2017، أي 9% من مجموع مناصب الشغل التي تم خلقها على الصعيد الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.