النجاعة الطاقية والأداء البيئي: الشركة العقارية Ewane Assets تحصد ثلاث شهادات للتميز

شهادة الاعتماد الثلاثية مكافأة تشييد مُجمّع من المكاتب ذات الكفاءة البيئية العالية ومنخفضة الكربون ب "بارك كازا نيرشور"

0 112

حصدت شركة Ewane Assets، الرائدة في مجال تطوير العقارات المهنية، ثلاث علامات للتميز (شهادات التميُّز)، كمكافأة لها على انخراطها في إنشاء المباني التي تحترم البيئة بشكل كبير، وتُساهم في انخفاض الكربون مع ملاءمتها لـنَهج النجاعة الطاقية.

 

وذكر بلاغ صحافي صادر عن الشركة التابعة لـ CDG Développement / صندوق الإيداع والتدبير للتنمية، أن (Ewane Assets)، الرائدة في مجال النجاعة الطاقية وتحسين نوعية الحياة في أوساط العمل بالمغرب، حصلت على ثلاث شهادات للتميز، من قبل (Certivéa)، كمكافأة لها على تشييد مجموعة من المكاتب ذات الأداء البيئي العالي (مباني صديقة للبيئة)، وانخفاض في الكربون (تصميم مخفض للكربون)، والنجاعة الطاقية، وذلك على مستوى فضاء (Casanearshore Parc).

حسب البلاغ الذي توصلت مجلة صناعة المغرب بنسخة منه، فإن الأمر يتعلق بشهادة التميز المتعلقة بالجودة العالية من الناحية البيئية (HQE)، وشهادة التميز للمباني منخفضة الكربون (BBCA) ، وشهادة  التميز “Ready to OsmoZ”.

بخصوص شهادة التميز المتعلقة بالجودة العالية من الناحية البيئية (HQE)، ذات المستوى الاستثنائي ، فهي متعددة الأبعاد (متعددة المواضيع)، وتفرض نفسها في الوقت الراهن كمعيار في المغرب، كما تعد حجر الزاوية في البناء المستدام ، والتي يتم تقييمها وفق أربعة مجالات أو مواضيع : الطاقة، والبيئة، والصحة، والراحة.

أما عن شهادة التميز للمباني منخفضة الكربون (BBCA)، فهي ذات بعد واحد (موضوع أحادي)، وتهم طرق البناء منخفضة الكربون، والبناء (المزج الذكي للمواد، والاعتدال في التصاميم، وما إلى ذلك)، والاستغلال والتشغيل (طاقة منخفضة الكربون، والطاقة المتجددة، وما إلى ذلك)، وتخزين الكربون (وجود المواد الحيوية)، والاقتصاد الدائري (التفكيك الانتقائي، وإعادة استخدام المنتجات، وتناسق الفضاءات، وإمكانية تغيير الاستخدام والتوسيع).

أما شهادة التميز “Ready to OsmoZ”، فهي تتعلق بالانتقال إلى علامة “OsmoZ” ، والتي تغطي الأداء الذي يتم تحقيقه في الجوانب الخاصة بالرفاهية والصحة. إذ تكمن الغاية في تحسين الأداء، ومواكبة التطورات المتعلقة بعملية التنظيم، من خلال هيكلة طرق تحسين إطار العيش لمستعملي البنايات.

وأشار البلاغ إلى أن علامات التميز هاته تعد في جوهرها إشادة بورش نموذجي يتعلق بالمباني المسؤولة بيئيا ، التي تساهم في ضمان راحة مستخدميها.

ومن خلال بناء هذا المُجمّع العقاري الجديد بفضاء كزانيرشور، يتمثل طموح شركة التابعة لصندوق الإيداع والتدبير للتنمية CDG Développement في تطوير أساليب البناء لصالح الانتقال الطاقي، من أجل مكافحة الاحتباس الحراري، مع تهيئ فضاءات العمل وفي ظروف صحية ومريحة.

المشاريع، التي طوّرتها Ewane Assets داخل فضاءات الأنشطة الخاصة بها، مَكّنت من تحقيق تحسن متزايد في الأداء على مستوى المخطط التنموي المستدام، مشددا على أن تطوير هذه المباني يجسد بشكل تام تفعيل سياسة إزالة الكربون لمجموعة صندوق الإيداع والتدبير، التي تدعو إلى القيام باستثمارات مستدامة ومسؤولة، وتحد من الآثار البيئية، مع ضمان القدرة التنافسية لفضاءات الأنشطة وظروف معيشة صحية ومريحة لمقيمين بها في المستقبل.

ونقل البلاغ عن المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير للتنمية، عمر اليازغي، تأكيده، بهذه المناسبة أنه ”في إطار استراتيجيتنا للتنمية المستدامة وتحسين القدرة التنافسية لأصولنا، قمنا بإنجاز مباني صديقة للبيئة ، مستفيدة من تصميم مخفض للكربون، غير مسبوق في المغرب”، مضيفا أنه “يقودنا هذا إلى العمل على إدخال حلول مبتكرة وأساليب بناء لصالح الانتقال الطاقي، مع المساهمة في الحفاظ على البيئة”.

 

من جانبه، أكد المدير العام لـ Ewane Assets، رشيد العلوي أن الحصول على  شهادات التميز يعد نجاحا جماعيا كبيرا يترجم تعبئة والتزام فرق هذه الشركة وفرق Certivéa، منوها بالاحترافية والجودة العمل المُقدَّم، والذي سيكون بلا شك بمثابة مرجع في المغرب، للمباني المهنية، والمبتكرة والصديقة للبيئة في المستقبل.

من جانبه، أشار رئيس Certivéa، السيد باتريك نوسنت، إلى أن شهادة HQE أنشئت مرة أخرى كمعيار للبناء المستدام في المغرب، مضيفا أن Ewane Assets تذهب إلى أبعد من ذلك وتلتزم بالمزيد في البحث عن علامة BBCA لتخفيض الكربون من أجل جودة أفضل للحياة في العمل، مضيفا أن “Certivéa جد فخورة بمواكبة رواد التنمية المستدامة في المملكة”.

 

تجدر الإشارة إلى أن Ewane Assets هي شركة عقارية مختصة في تأجير العقارات المهنية وفضاءات الأعمال، وفي P2I Offshoring. إذ تعمل على تصميم وتطور المباني المهنية والبنى التحتية ضمن الفضاءات الأربع : كازانيرشور، وتكنوبوليس، وفاس شور، ووجدة شور.

مجلة صناعة المغرب (ي.ي.)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.