المقاولة الناشئة “سلعتي” تحقق أكبر عملية جمع تبرعات لدى الصندوق الاستثماري لـRichbond

بعد عام على إطلاقها.. وفي إطار طموحها لتوسيع خدماتها في مختلف مدن وجهات المغرب

0 198

أعلنت “Sle3ti”، أول منصة مغربية للتجارة الإلكترونية مُخصَّصة لتجار التجزئة والمُوَزِّعين والعلامات التجارية للسلع الاستهلاكية (المواد الأكثر استهلاكاً)، عن نجاحها في جذب تبرعات بقيمة 12 مليون درهم من الصندوق الاستثماري لمجموعة Richbond.

وعلى الرغم من إطلاقها قبل عام تقريبًا، يوضح بلاغ للشركة الناشئة توصلت به مجلة صناعة المغرب، فقد “حَققت أكبر حملة لجمع التبرعات من طرف شركة مغربية ناشئة من مستثمرين مغاربة. وهو ما يفتح صفحة جديدة في مسار ” Sle3ti”.

“يعكس جمع التبرعات القياسي الذي نفّذته شركة Sle3ti، إمكانات النمو الهائلة لشركتنا الناشئة، والتي سيساعد عرضها المبتكر في إحداث ثورة في قطاع استراتيجي مثل قطاع توزيع السلع الاستهلاكية في المغرب”. ينقل البلاغ ذاته عن أيوب هريج، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “سلعتي”، قبل أن يؤكد أن “أصالة مفهومنا كمنصة B2B والتنفيذ التشغيلي على الأرض والنمو الذي تحقق منذ الإطلاق أثار اهتمام العديد من المُستثمرين المغاربة كما الأجانب”.

وأضاف مؤسس المنصة الناشئة: ” يُسعدنا اليوم أن يستثمر صندوق Richbond، المجموعة المغربية الرائدة ، في شركتنا الناشئة. يعطي هذا القانون إشارة قوية للنظام البيئي المغربي للإيمان أكثر فأكثر بالابتكار وقدرة الشركات المغربية الناشئة على التأثير بشكل كبير على اقتصادنا. من خلال جمع التبرعات هذا ، تمنح شركة Sle3ti نفسها الوسائل للتوسع في جميع أنحاء البلاد وتقديم خدمات جديدة ذات قيمة مضافة عالية إلى تجار التجزئة وكذلك للعلامات التجارية والموزعين الشريكة “.

بينما صرَّح كريم التازي، مدير ومُساهم في “مجموعة ريشبوند” إنه من خلال الاستثمار في Sle3ti ، يُظهر صندوق استثمار مجموعة Richbond التزامه القوي بدعم الشركات المغربية الناشئة المبتكِرة. كما أكد أن “هذه الصفقة جزء من استراتيجيتنا لتنويع الاستثمار. تمتلك شركة Sle3ti أصولًا هائلة لتعزيز موقعها الريادي في قطاع سريع التغيُّر؛ مضيفاً: “لقد شعرنا أنه من المناسب الاستثمار في منصة للتجارة الإلكترونية ذات إمكانات نمو عالية“.

وفي ظرف عام واحد، نجحت Sle3ti في إقناع العلامات التجارية المِعيارية بأهمية مفهومها وقيمتها المُضافة العالية. ويشار، إجمالاً ، إلى أن المنصة تمتلك 120 علامة تجارية شريكة في رصيدها وتخدم أكثر من 8000 تاجر تجزئة في الدار البيضاء وباقي المدن التي تجري حاليا توسيع خدماتها إليها.

وخَلُص بلاغ “سْلَعتي” إلى أن “جميع مؤشرات الشركة الناشئة تظلُّ في الأخضر”. إذ، حققت منذ إطلاقها، نموًا مضاعفًا خلال كل شهر.

مجلة صناعة المغرب / يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.