المغرب يشارك في المؤتمر السنوي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة

0

في إطار مشاركته في المؤتمر السنوي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة(إيرينا)، أكد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة خلال ندوة الاستثمار في الطاقة المتجددة، يوم الأحد 12 يناير 2020 بأبو ظبي، أن الدول النامية والصاعدة مثل المغرب تريد الانتقال من مجرد إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة وتطوير النجاعة الطاقية، وهذا مهم وحاصل، إلى أخذ نصيبها في الصناعة الطاقية بشراكة مع الدول الكبرى وشركات عالمية.

وأضاف أن ذلك لن يتم إلا عبر إدماج و تطوير البحث العلمي وخلق مصانع المكونات والمعدات الطاقية في السياسة الطاقية للدول النامية وهذا ما نسعى إليه في المغرب و تقدمنا فيه خطوات مهمة.
جاء ذلك ضمن اشغال الجمعية العامة العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة(ايرينا) بمشاركة 150 دولة من ضمنها المغرب.

ويمثل المملكة المغربية في هذا الاجتماع ،وفد يرأسه وزير الطاقة والمعادن والبيئة عزيز رباح،ويضم مسؤولي قطاع الطاقة والبيئة، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالة المغربية للطاقة الشمسية ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة وكذا الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية.

وعرف هذا الحدث، الذي انعقد على مدار يومين، مشاركةأكثر من 1500 شخصية رفيعة المستوى من رؤساء الحكومات ووزراء ومدراء المنظمات الدولية والإقليمية والمؤسسات المالية وشركات القطاع الخاص، وعقد ثلاثة اجتماعات وزارية تغطي القضايا الأساسية المتعلقة بتسريع وتيرة تبني مصادر الطاقة المستدامة، يناقش الأول تمويل إجراءات مكافحة تغير المناخ بالتوازي مع وضع سياسات المناخ والطاقة المناسبة في حين يتناول الاجتماع الثاني موضوع الهيدروجين النظيف ودوره المحتمل في إزالة الكربون من القطاعات التي يصعب نزع الكربون منها مثل النقل والصناعة، والثالث يركز على الطاقة الكهرومائية.

وعلاوة على ذلك سيتم الإعلان أيضا عن البلدان التي تم اختيارها ضمن إطار الدورة التمويلية السابعة لمبادرة تمويل مشاريع الطاقة المتجددة بالتعاون بين صندوق أبوظبي للتنمية والوكالة الدولية للطاقة المتجددة، كما سيتم التوقيع على ثلاث اتفاقيات قروض في هذا السياق.

وتنعقد الجمعية العمومية العاشرة في مرحلة مهمة تستدعي تكثيف الجهود لتحقيق الأهداف العالمية في تلبية الاحتياجات الاجتماعية الأساسية ومكافحة تغير المناخ وبناء نتائج اقتصادية مستدامة.
ومع تنامي الإدراك بالمساهمة المحورية للطاقة المتجددة في تحقيق العديد من الأهداف التنموية، سيناقش المشاركون في الاجتماع القضايا المتعلقة بسياسات الطاقة المتجددة والاستثمار والتكنولوجيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.