المغرب والنمسا: مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري

0 103

استقبل رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، يوم الثلاثاء 30 يناير، بمقر الوزارة، مارتن كوشر، وزير الشغل والاقتصاد بجمهورية النمسا الفدرالية، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، من 28 إلى 31 يناير 2024.

وعبر الوزيران عن ارتياحهما التام لجودة العلاقات المغربية النمساوية، وأكدا مجددا رغبتهما المشتركة في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين اللذين يحتفلان هذه السنة بمُضي قرنين وأربعين سنة على علاقات الصداقة التي تربطهما.

ووقع كلا من رياض مزور ومارتن كوشر مذكرة تفاهم تتوخى تعزيز التعاون الاقتصادي وتشجيع التجارة والاستثمار بين البلدين.

ويتعهد الطرفان، اللذان حددا قطاعي الصناعة والتكنولوجيا الخضراء كمجالين يحظيان بالأولوية في شراكتهما، بموجب الاتفاقية الموقعة، بتكثيف التبادلات الاقتصادية الثنائية، وتيسير عمليات التصدير والاستيراد الصناعية، مع تحديد المشاريع التي تكتسي أهمية استراتيجية مشتركة. كما اتفقا على تعزيز تبادل المعلومات والخبرات وتشجيع التعاون بين دوائر الأعمال في البلدين.

وفي هذا الصدد، سلط رياض مزور الضوء على الإمكانيات والمؤهلات الصناعية التي يزخر بها المغرب والتي تشكل أرضية خصبة بالنسبة للاستثمارات النمساوية، وأكد أن ” مذكرة التفاهم الموقعة اليوم تشكل لبنة لفرص تعاون جديدة بين المغرب والنمسا وتمهد الطريق لمبادرات مشتركة واعدة في المستقبل “.

ويجدر التذكير بأن النمسا هي الشريك التجاري العاشر للمغرب بصادرات نحو هذا البلد بلغت قيمتها 2,14 مليار درهم وبواردات بلغت قيمتها 2,90 مليار درهم خلال سنة 2022. وخلال نفس السنة، بلغت قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة النمساوية في المغرب 136 مليون درهم.

ومن بين المشاريع المشتركة التي يمكن أن تنفذها الشركات المغربية والنمساوية، نذكر على سبيل المثال:

  • التعاون في مجال الصناعات الدوائية والطبية.
  • الاستثمارات في مجال الطاقات المتجددة والبنية التحتية الخضراء.
  • التعاون في مجال الابتكار والبحث والتطوير.

هذه المشاريع من شأنها أن تساهم في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين المغرب والنمسا، وتخلق فرصًا جديدة للنمو والازدهار لكلا البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.