تقرير يبوئ المغرب المرتبة الرابعة إقليمياً في تمويل الشركات الناشئة

0 346

احتل المغرب المرتبة الرابعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في تمويل الشركات الناشئة خلال شهر فبراير المنصرم، بصفقتين اثنتين، بحسب تقرير أعدته “منصة ومضة” بالتعاون مع “الموجز الرقمي”، ونُشِر الخميس 10 مارس 2022.

ووفقا للتقرير، فقد كانت تونس والمغرب من الأسواق الأخرى التي شهدت زخماً متزايداً، فقد حصلت الشركات الناشئة التونسية على مليون دولار، وحصلت الشركات الناشئة المغربية على 4 ملايين دولار.

وذكر ذات التقرير أن  الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حصلت على 375 مليون دولار من خلال 81 صفقة في شهر فبراير 2022، بزيادة تبلغ 51.6% على أساس شهري، و134% على أساس سنوي.

وكان للشركات الناشئة السعودية النصيبُ الأكبر من إجمالي هذا المبلغ، فقد حصلت على 219 مليون دولار من خلال 23 صفقة استثمارية، أيْ ما يعادل 58% من إجمالي التمويلات، وذلك في المقام الأول بفضل الجولة التمويلية الثانية لشركة تروكر بقيمة 96 مليون دولار وجولة نمو شركة نعناع بقيمة 50 مليون دولار. وأما الشركات الناشئة الإماراتية فقد حصلت على ما مجموعه 77.6 مليون دولار من خلال 20 صفقة، بينما حصلت الشركات الناشئة المصرية على 70 مليون دولار من خلال 18 صفقة. وتلقت هذه الأسواق الثلاثة معاً 98% من إجمالي قيمة التمويلات.

وأشار التقرير الى أن الشهر الماضي شهد ارتفاعاً واضحاً في التمويلات المُقدَّمة في شتى مراحل الشركات، مع ارتفاع ملحوظ في عدد استثمارات الجولة التمويلية الأولى. ولا تزال صفقات مرحلتي التأسيس وما قبل التأسيس مهيمنةً من حيث عدد الصفقات.

وبحسب التقرير، لا تزال مسرعات الأعمال مصدراً رئيسياً لتمويل الشركات الناشئة في مراحلها الأولى. وفي الشهر الماضي، كانت مسرعة الأعمال “تك ستارز الرياض” هي الأكثر نشاطاً، حيث استثمرت في أكثر من 12 شركة ناشئة في شتى أنحاء المنطقة، تليها Flat6Labs التي شهدت تخرُّج ثمانية من مجموعتها التونسية.

وعلى الصعيد الإقليمي، كان المستثمرون المقيمون في المملكة العربية السعودية هم الأكثر نشاطاً، فشاركوا في 27 صفقة، بينما شارك المستثمرون المقيمون في الإمارات العربية المتحدة في 22 صفقة. وفي الوقت نفسه، كان المستثمرون الأمريكيون أكثر المستثمرين الأجانب تفاؤلاً بصعود الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فقد ساندوا 30 صفقة من إجمالي 35 صفقة شهدت استثماراً أجنبياً مباشراً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.