المغرب: أفضل الوجهات السياحية المميزة في 2024

0 1٬282

أفادت قناة “سي إن إن” التلفزيونية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن المغرب يعد من أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها خلال سنة 2024. وجاء هذا التصنيف بناء على عدة معايير، تتجلى في سهولة السفر واحترام السياحة البيئية ومعايير أخرى مرتبطة بالأمن السياحي 

  • سهولة السفر: يتمتع المغرب بموقع جغرافي مميز، حيث يقع في شمال غرب إفريقيا على ساحل البحر الأبيض المتوسط. كما تتوفر البلاد على شبكة طرق ومواصلات متطورة، مما يسهل التنقل بين المدن والمناطق السياحية.
  • احترام السياحة البيئية: تحرص المغرب على حماية البيئة وتعزيز السياحة المستدامة. وقد أطلقت البلاد العديد من المبادرات في هذا الصدد، مثل برنامج “المغرب وجهة خضراء”.
  • اكتشاف الأماكن الأقل ارتيادا: يوفر المغرب لزواره تجربة سياحية غنية ومتنوعة، حيث يضم العديد من الوجهات السياحية التي لا تشهد إقبالا واسعا.

وحسب المصدر نفسه، فإن المغرب، يعتبر المفضل لدى المسافرين منذ فترة طويلة بفضل مناظره الطبيعية المتنوعة وهندسته المعمارية المذهلة، سيما أنه تمكن من استعاد عافيته بعزم عقب الزلزال المدمر الذي تعرض له في شتنبر الماضي.

ويزخر المغرب بالعديد من المناطق السياحية المميزة، ومنها:

  • المدن التاريخية: تضم المغرب العديد من المدن التاريخية العريقة، مثل مراكش والرباط وفاس. وتتميز هذه المدن بهندستها المعمارية الفريدة وثقافتها الغنية.
  • المناظر الطبيعية الخلابة: يضم المغرب مجموعة متنوعة من المناظر الطبيعية الخلابة، مثل الجبال والسهول والصحاري والشواطئ. وتوفر هذه المناظر لزوار المغرب تجربة لا تنسى.
  • الثقافة المتنوعة: يتميز المغرب بثقافته المتنوعة، حيث تلتقي في البلاد مختلف الثقافات الأفريقية والأوروبية والعربية. ويجد السياح في المغرب فرصة فريدة للتعرف على هذه الثقافات المتنوعة.

تطوان ومكناس: وجهتان مميزتان

ومن بين الأماكن التي يوصي بها المقال، هناك مدينتا تطوان ومكناس، وهما من بين المواقع التسعة المدرجة ضمن التراث العالمي لليونسكو.

تطوان

تطل مدينة تطوان على البحر الأبيض المتوسط، وتشتهر بشوارعها البيضاء الضيقة وهندستها المعمارية الأندلسية. كما تضم المدينة العديد من المعالم التاريخية، مثل باب الحديد وساحة القصبة. وتشتهر المدينة أيضًا بصناعة الخزف والنسيج.

مكناس

كانت مدينة مكناس عاصمة المغرب في عهد السلطان مولاي إسماعيل. وتشتهر المدينة بقصورها الفخمة، مثل دار البارود وقصر البديع. كما تضم المدينة العديد من المساجد التاريخية، مثل مسجد النجارين ومسجد الأعظم. وتشتهر المدينة أيضًا بمهرجان “الزربية” الذي يقام كل عام في شهر أكتوبر.

السياحة المستدامة في المغرب

يحرص المغرب على حماية البيئة وتعزيز السياحة المستدامة. وقد أطلقت المملكة العديد من المبادرات في هذا الصدد، مثل برنامج “المغرب وجهة خضراء”. ويهدف هذا البرنامج إلى تقليل الأثر البيئي للسياحة، وتعزيز استخدام الطاقة المتجددة، ودعم السياحة البيئية.

رشيد محمودي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.