“المغرب أرض الأنوار”.. حملة دولية لِـONMT تروّج لإمكانيات السياحة المغربية في 20 بلداً

تنطلق على الصعيد العالمي من خلال 20 بلداً، كما ستتم عبر قنوات التواصل الرئيسية، وهي التلفزة والوسائل الرقمية والملصقات والصحافة.

0 158

أطلق المكتب الوطني المغربي للسياحة، يوم الخميس 21 أبريل بالرباط، علامته الدولية الجديدة “المغرب، أرض الأنوار”، التي تعد حَجر الزاوية في عمله الترويجي الموجَّه للسياح الدوليين في الأسواق التقليدية والناشئة على حد سواء.

وتهدف هذه الحملة إلى الارتقاء بالمغرب إلى مصاف الوجهات السياحية العالمية الأكثر جاذبية، وتعزيز صورته، وخاصة لدى الأجيال الجديدة من المسافرين.

وتشتمل هذه الحملة على ثلاثة مكونات أساسية، هي الهوية البصرية الجديدة لعلامة المغرب، وفيلم قصير عن صورة الوجهة، فضلاً عن العديد من الإعلانات.

وفي تصريح صحفي بالمناسبة، توقَّف المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، عادل الفقير، عند مدلول الشعار الجديد للعلامة، موضحاً أن ”الختم، الذي يعدّ علامة مميزة ودلالة على المكانة، يمنح بعدا مميزا للهوية، كما أن شكله البيضاوي مؤشر على الغنى والخصوبة والوفرة التي تعبر عن كرم الضيافة”.

وقال الفقير إن الأنوار هي أول ما يَلفت الانتباه عند اكتشاف المغرب، مشيرا إلى أنها تمثل 3 أشياء فريدة بالنسبة للمغرب وشعبه وتجربته، وهي الحركية والإلهام والإبداع.

 هذه الحملة الجديدة، التي تتمحور حول تصور “أرض الأنوار”، تنطلق حسب مدير عام الـONMT -اليوم الجمعة – على الصعيد العالمي من خلال 20 بلدا، وهي البلدان الأوروبية برمتها، والولايات المتحدة والشرق الأوسط وإسرائيل وإفريقيا”.
وأوضح الفقير أن هذه الحملة ستتم عبر قنوات التواصل الرئيسية، وهي التلفزة والوسائل الرقمية والملصقات والصحافة.

جدير بالذكر أن حفل إطلاق هذه الحملة تميَّز بحضور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن الجزولي، ووزير النقل واللوجستيك، محمد بن عبد الجليل، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أحمد رضا الشامي.

مجلة صناعة المغرب – متابعة 
ي.ي. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.