“المغربية للألعاب والرياضات” تنضم إلى برنامج “داتا ثقة” لحماية المعطيات الشخصية

برنامج “داتا ثقة”، أطلقته CNDP في 9 يوليوز 2020 من أجل حماية المواطنين ضمن المنظومة الرقمية وتعزيز تدابير حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي

0 144

وقعت اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي CNDP و”المغربية للألعاب والرياضات” MDJS، يوم الجمعة بالرباط، اتفاقية شراكة للانضمام إلى برنامج “داتا ثقة”.

وأفاد بلاغ صحافي صدر عن CNDP، توصلت به “مجلة صناعة المغرب”، تهدف هذه الاتفاقية التي وقعها رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، عمر السغروشني، ورئيس “المغربية للألعاب والرياضات” يونس المشرفي، إلى إضفاء الطابع الرسمي على انضمام الفيدرالية لبرنامج “داتا ثقة”، الذي أطلقته اللجنة في 9 يوليوز 2020 من أجل حماية المواطنين ضمن المنظومة الرقمية وتعزيز تدابير حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي.

كما تروم الاتفاقية تحديد شروط وصيغ التعاون بين الجانبين، وأيضا تعزيز شراكات في مجال معالجة وحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي. في حين اتفق الجانبان أيضاً على عقد ورشات عمل وعصف ذهني حول استخدام المعطيات، بالإضافة إلى صياغة وتحديث الخطوط التوجيهية.

وفي تصريح إعلامي، قال السغروشني إنه بالإضافة إلى مواكبة هذا الشريك الجديد في الامتثال للقانون ، تنص الاتفاقية أيضًا على تصور مقتضيات تروم مواكبة المغربية للألعاب والرياضات في الطريقة التي ترغب التعامل بها مع المعطيات الشخصية مع الامتثال للقوانين.

وأضاف أن هذه الشراكة ستمكن ايضا من الخروج بمبادئ توجيهية لبناء الثقة الرقمية مضيفا “نحاول تسليط الضوء على كل ما من شأنه أن يسمح باستخدام تموقع الشريك لتعزيز حماية المعطيات الشخصية” ، مشيرًا إلى أنهما سيعملان على تصور إنتاج تطبيق للالعاب مخصص لحماية المعطيات قبل أن يتابع: “نفكر أيضًا في الاستفادة من شبكة التوزيع الخاصة بشريكنا لنقل رسالة حماية المعطيات”، مُنَوّهاً بانخراط المغربية للألعاب والرياضات في هذه العملية الواسعة النطاق.

جدير بالذكر أن اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي أحدِثت في سنة 2009، بموجب القانون رقم 09-08، وهي مسؤولة عن التحقق من أن عمليات معالجة المعطيات الشخصية شرعية وقانونية وأنها لا تنتهك خصوصية الأفراد وحرياتهم وحقوقهم الأساسية.

مجلة صناعة المغرب 
متابعة من الدار البيضاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.