المركز الجهوي للاستثمار يطلق ” مرصد الاستثمار ” بجهة الرباط-سلا-القنيطرة

0 225

 أعلن المركز الجهوي للاستثمار بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، مؤخرا، عن الإطلاق الرسمي لمنصة المرصد الجهوي للاستثمار.

وأشار المركز الجهوي للإستثمار، في بلاغ توصبت مجلة المغرب، بنسخة منه،  إلى أن “سنة 2023 تميزت بتحقيق خطوة هامة في المشهد الاقتصادي لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، من خلال الإطلاق الرسمي لمنصة المرصد الجهوي للاستثمار”.

وأوضح المصدر ذاته أنه تم تقديم هذه الأداة المبتكرة خلال الاجتماع الأخير لمجلس إدارة المركز الجهوي للاستثمار المنعقد في 30 أكتوبر 2023، وهي موجهة اليوم إلى كل هيئة أو شخص يرغب في استكشاف عرض ودينامية الاستثمار على مستوى الجهة.

وأكد البلاغ أن مرصد الاستثمار بجهة الرباط سلا القنيطرة “https://observatoire.rabatinvest.ma“، يعمل كمنصة لتعزيز ونشر بيانات محينة وموثوقة وقابلة للتطوير، لا تشمل الاستثمار فحسب، بل كذلك المجالات ذات الصلة مثل البنية التحتية والرأسمال البشري مضيفا أنه تم إدراج أزيد من 30 ألفا من البيانات المستمدة من حوالي ثلاثين شريكا، مما يمكن من الاستجابة لأكثر من 200 طلب.

وعلاوة على ذلك، يعتمد نجاح هذا المرصد أساسا على التعاون المثمر والمساهمة الكبيرة لشركاء المركز الجهوي للاستثمار بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، بالإضافة إلى التزامهم المستمر بتوفير البيانات المحينة والدقيقة، والتي كانت ضرورية لإنشاء هذه المنصة التي تتيح معلومات حاسمة لتحفيز التنمية الاقتصادية بالجهة.

وقد صممت هذه الأداة التفاعلية ، حسب البلاغ، خصيصا لرصد ديناميات الاستثمار على المستوى الجهوي، ولتقديم لمحة عن أحدث التطورات والاتجاهات في هذا المجال.

وتتمتع المنصة، المجهزة بواجهة ذكية وقابلة للتطوير، بالقدرة على توليد البيانات وتصويرها بأنساق مختلفة مثل الجداول والرسوم البيانية، ووفقا لزوايا ترابية وقطاعية مختلفة، بغية تلبية الاحتياجات المتنوعة للمستخدمين المستهدفين.

ويهدف المرصد الجهوي للاستثمار إلى أن يكون موردا ثمينا، يوفر معلومات مهيكلة حول الخصائص الأساسية لجهة الرباط سلا القنيطرة.

وأشار البلاغ إلى أن “استدامة المرصد وإثرائه يعتمدان على التعبئة المستمرة للشركاء المنتجين للبيانات وعلى دينامية منشوراته” مؤكدا أن المنصة ستشهد تطويرا مستمرا للاستجابة للاحتياجات الجديدة من المعلومات وكذا لتعاليق مستخدميه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.