“المختبر الرقمي” منصة جديدة ستعزز الابتكار وروح المقاولة بمعهد INPT

0 153

شكل معرض “ديجيتال جوب فير”، الذي نظم يوم الخميس 13 فبراير 2020 بالرباط، مناسبة لربط جسور التواصل بين الطلبة المهندسين وبين المقاولات الناشطة في القطاع الرقمي، والاطلاع على فرص وآفاق الشغل التي يتيحها هذا المجال.
ويهدف هذا المعرض، الذي نظمته وكالة التنمية الرقمية والمعهد الوطني للبريد والمواصلات INPT، إلى تشجيع انبثاق منظومات للتحول الرقمي من أجل مسايرة تطورات التكنولوجيات الحديثة ودمج التأثير الاجتماعي والاقتصادي للمهن الرقمية الجديدة.
وفي كلمة له خلال حفل افتتاح هذه التظاهرة، استعرض المدير العام لوكالة التنمية الرقمية، محمد الإدريسي الملياني، أهداف هذه التظاهرة التي تروم أساسا تقريب الطلبة من البيئة المهنية.
وتتمثل هذه الأهداف، حسب الملياني، على الخصوص، في دعم التحولات التي تشهدها المملكة التي تبذل، تحت قيادة الملك محمد السادس، جهودا دؤوبة للتموقع كنموذج للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، وفاعل رائد في المجال الرقمي على المستوى الإقليمي والقاري. وأضاف المدير العام لوكالة التنمية الرقمية أن خطاب الملك بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الحالية يؤكد إرادة تشجيع الاستثمار والمبادرة المقاولاتية وخلق فرص الشغل والثروة لفائدة الشباب المغربي، داعيا الطلبة إلى الانخراط في هذه الدينامية من أجل مواكبة التنمية التي تشهدها المملكة.
واعتبر الملياني أن تنظيم هذا المعرض جاء في الوقت المناسب لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال في صفوف الطلبة من خلال مد جسور التواصل المباشر بينهم وبين المقاولات، مبرزا التزام المعهد الوطني للبريد والمواصلات بتأطير الطلبة خلال مسارهم التكويني من أجل نسج علاقتهم مع المنظومة الرقمية.
وتميز حفل افتتاح هذا المعرض، بتوقيع الملياني، ونائب مدير البحث بالمعهد الوطني للبريد والمواصلات، أحمد تمتاوي، على اتفاق يتم بموجبه افتتاح “المختبر الرقمي” لوكالة التنمية الرقمية داخل المعهد، وهو منصة ستساهم في تطوير الابتكار وروح المقاولة لدى طلاب العصر الرقمي.
ويعد معرض “ديجيتال جوب فير” مناسبة أيضا لخلق تفاعل مباشر بين المنظومة الجديدة والمقاولات الناشئة، مع المساعدة في فهم المتطلبات الجديدة للسوق فيما يتعلق بالوظائف الجديدة التي تتيحها الرقمنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.