الصادرات الصناعية المغربية تحقق مؤشرات إيجابية عند متم يوليوز 2021

من أبرزها صادرات صناعة الفوسفاط والنسيج والإلكترونيك

0 105

مُحَقِقةً ارتفاعاً فاقَ 30 في المائة، واصلت صادرات الفوسفاط ومشتقاته بالمغرب مَنحاها التصاعدي بتحقيق أكثر من 37 مليار درهم عند نهاية يوليوز 2021، مقابل حواليْ 29 مليار درهم في الفترة نفسها قبل عام.

وحسب ما أورده مكتب الصرف، في مؤشراته الشهرية للمبادلات الخارجية للمملكة، فإن هذا التطور يجد تفسيره، في جزء كبير منه أساساً، في ارتفاع مبيعات الحمض الفوسفوري l’acide phosphorique (+53,3%)، ونظيرتها من الأسمدة الطبيعية والكيميائية بـ (%28,4+).

بالموازاة مع ذلك، حققت قطاعات صناعية أخرى أرقاماً مُشجعة في تعاملاتها مع الخارج خلال السبعة الأشهر الأولى لعام 2021؛ تظل قطاعات صناعة النسيج والألبسة والجلد أبرزَها، ببلوغها لـ 23,7 في المائة نتيجة ارتفاع مبيعات الملابس المصنوعة بنسبة ناهزت 28 في المائة. ورغم ذلك، يوضح المكتب أن “هذه الصادرات تظل أقل من تلك التي تحققت خلال نفس الفترة من عام 2019، أي بنسبة 11,8- في المائة”.

المصدر: النشرة الشهرية للمؤشرات التجارية الخارجية – مكتب الصرف

صادراتُ قطاع الفلاحة والصناعة الغذائية، إلى جانب صناعات الكهرباء والإلكترونيك استقرت، أيضًا، عند مؤشرات إيجابية خضراء بتحقيقها زيادة ملموسة بـ 5,8 في المائة و 34,6 في المائة على التوالي.

هذا، في الوقت الذي سجلت فيه صادرات قطاع الطيران تراجُعًا طفيفاً بـ 3,8 في المائة بحوالي 7,4 مليار درهم، لتفقد حصّتها ضمن مجموع الصادرات المغربية 1,2 نقطة مئوية (4,2%  مقابل 5,4% في الفترة نفسها من العام الماضي).

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.