الدار البيضاء.. مجموعة SEGULA Technologies تفتتح “مركز الابتكار الأفريقي” لمواكبة عمليات التصنيع على الصعيد القاري

0 859

مجلة صناعة المغرب/ رشيد محمودي 

افتتحت فتح المجموعة الهندسية SEGULA Technologies، اليوم الأربعاء، صفحة جديدة من مسارها التنموي بالمملكة المغربية، من خلال افتتاح مركز الابتكار الإفريقي  كفرع أفريقي لـتسريع تنمية مشاريع الابتكار الصناعي. وفد تمت مراسم الافتتاح بحضور رياض مزور ، وزير الصناعة والتجارة للمملكة، الذي تم معه توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بهذه المناسبة.

تسريع مشاريع الابتكار الأفريقية للمقاولات الناشئة والصُّناع

وأفاد بلاغ توصلت مجلة صناعة المغرب، بنسخة منه أن هذا المسرع التنمو الذي أطلقته  مجموعة SEGULA Technologies  سنة 2019 ، يستهدف مواكبة المقاولات الناشئة ابتداءً من مرحلة تطوير ابتكاراتها وحتى توطينها في السوق الصناعية. كما يتوخى مواكبة المشاريع الصناعية المبتكرة.  وبفضل حلول المقاولات الناشئة التي التحقت بالبرنامج، علاوة على المشاريع البحثية الداخلية لمجموعة  SEGULA، سيضع مركز الابتكار الأفريقي اللبنات  التكنولوجية الأساسية التي  ستسمح لها بتقليص آجال البحث والتطوير بشكل ملموس.

وحسب المصدر ذاته، فإن بإطلاقها لمركز الابتكار الأفريقي بالدار البيضاء، في قلب مقرها الإقليمي بالقارة، فمجموعة SEGULA Technologies  تؤكد عزمها على  تيسير الالتقاء اليومي بين حاملي المشاريع بالمغرب والقارة الأفريقية وبين كافة فرق المجموعة وذوي المهارات.

وفي هذا السياق، يفيد البلاغ سيكون لمركز الابتكار الأفريقي ثلاثة أهداف أساسية:

  • مواكبة مشاريع التصنيع الخاصة بالمقاولات الناشئة المغربية والأفريقية: إعداد التصميم المديري، وتحسين الأداء، والتحول من خلال مقاربة المصنع 4.0
  • تعزيز مكانتها في مشاريع ابتكارية تعاونية يتولى إنجازها صناع أو مختبرات بحث من المغرب وإفريقيا
  • تطوير مشاريع البحث والتطوير، وبالخصوص في مجال التحول البيئي والطاقي.

وتتعلق الأولويات التكنولوجية لـمركز الابتكار الإفريقي بوسائل النقل الكهربائية ومصداقية قطاع الهيدروجين الأخضر، وتخليص الأنشطة الصناعية من الكربون وتطوير الأجهزة الطبية.

وقال رياض مزور قائلا: ” إن الدينامية الصناعية التي تشهدها بلادنا اليوم، تستلزم مواكبة تقنية وعلمية صارمة من أجل تحفيز المزيد من الابتكارات والبحث والتطوير في هذا القطاع. إنها رافعة كبرى لتوليد القيمة المضافة، وتطوير الاندماج المحلي، وتعزيز القدرة التنافسية للقطاع المنتج  وتحسين مستوى الأداء التكنولوجي للمغرب. ويعتبر تعهد مجموعة طلائعية على غرار  SEGULAفي قطاع الهندسة أمراً أساسيّاً وهو ينسجم تمام الانسجام مع تطلعنا لتعزيز مكانة المغرب كقطب للتميز  في مضمار الابتكار الصناعي بإفريقيا. وسيسمح ذلك أيضا بمواكبة مسلسل التصنيع في القارة مع الإسهام بقوة في الارتقاء النوعي للكفاءات وتطوير مشاريع بحث خاصة بأنشطة مبتكرة ومتطورة وأكثر اشتراطا على المستوى التكنولوجي”.

 

وصرح Adrien Guillemin، مدير الاستراتيجية والابتكار بمجموعة SEGULA Technologies قائلا: ” لقد فرض اختيار المغرب نفسه بشكل طبيعي لتعزيز مكانة مجموعة SEGULA Technologies في سياق دينامية الابتكار الهائلة للقارة الأفريقية. وتتميز استراتيجية تطوير المنظومات الصناعية التي تقودها المملكة بالنجاعة، حيث سمحت بانبثاق مجموعة من المهارات العلمية والتقنية عالية المستوى. وبإمكاننا توقع الكثير من قصص النجاح  !“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.