الحكومة تعلن عن خطة لتأهيل الـCNSS وتخصص 9 ملايير إضافية للصحة والتعليم والشغل

0 419

أكد مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة أن ” مشروع التغطية الصحية والاجتماعية يعتبر نقطة تحول عملاقة في المغرب لأنه سيعطي آمالا كبيرة لفئات كانت تنتج وتشتغل، لكن لم تكن لها الفرصة للاندماج في منظومة اجتماعية وصحية في بلادنا”.

وكشف مصطفى بايتاس، في ندوة صحفية عقب انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الأربعاء، أن “الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS سيطلق ابتداء من اليوم الأربعاء مجموعة كبيرة جدا من الوصلات الإشهارية في جميع الوسائط والإذاعات والصحف والتلفاز تبسط للمواطنين كيفية الاستفادة من منظومة التغطية الصحية والاجتماعية”.

وشدد مصطفى الناطق الرسمي باسم الحكومة على أن ” الحكومة ستواصل المجهود المبذول على مستوى إرساء أسس قوية للمنظومة الاجتماعية، كما أنها عازمة في ظل دستور 2011، والنموذج التنموي الجديد على سن إصلاحات كبيرة في القطاعات الثلاثة: الصحة، التعليم والشغل”.

وفي هذا الصدد، كشف مصطفى بايتاس أن قانون المالية لسنة 2022، خصص 9 ملايير إضافية لقطاعي الصحة والتعليم”، مبرزا كذلك أن ” الحكومة ملتزمة بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، حيث ستخصص لها 100 مليار سنتيم بحلول 2025، على أن يتم تخصيص 200 مليون درهم في قانون المالية لكل سنة حتى نتقدم في هذا الورش بحلول 2025″.

وأبرز الناطق الرسمي باسم الحكومة أن “مدخول كرامة واحد من تعهدات الحكومة، ويشمل ثلاثة فئات: المعنيين بالمساهمة الضريبية التضامنية، المقاولون الذاتيون، وبعض التجار والصناع، على أساس أن يتم الاشتغال فيما بعد على الفلاحين والصناع التقليديون، ومهني النقل”، مضيفا أنه “سيتم الاشتغال في موضوع التغطية الصحية والاجتماعية وفق الأجندة المحددة في الخطاب الملكي السامي، الذي رسم آجال التغطية الصحية، والتعويضات العائلية و التقاعد، والتعويض عن العمل”.

وتابع الوزير مصطفى بايتاس أن “الحكومة ربحت رهان تفعيل التغطية الصحية والاجتماعية بعد شهر ونصف من تنصيبها، مؤكدا بأنه ” ملف ثقيل، وفيه تعقيدات تحتاج الى عمل دؤوب”، مشيرا الى أنه ” تم تشكيل لجنة وزارية يترأسها رئيس الحكومة، تضم جميع القطاعات المعنية بالتغطية الصحية والحماية الاجتماعية، ويمكن أن تستدعي أي طرف ترى في حضوره الى اللجنة فائدة”.

وذكر مصطفى بايتاس أن “هناك 3 ملايين فيهم المعنيين بالتغطية الصحية والاجتماعية وابنائهم وزوجاتهم”، مؤكدا بأن ” هناك خطة لتأهيل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS ليكون قادرا على معالجة ملفات المواطنين في آجال معقولة”.

كما أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة أن ” الحكومة جاءت لتواصل المجهودات، التي بذلت في ملف الحماية الاجتماعية”، مشيرا إلى أنه بالموازاة مع تنزيل مشروع الحماية الاجتماعية، المفروض إعداد الخريطة الصحية، وبناء المستشفيات، وتجهيزها، وإقرار نموذج معلوماتي مندمج”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.