الحسيمة : ارتفاع الأثمان عند الاستهلاك خلال يوليوز الماضي ب 2,9%

0 397

مجلة صناعة المغرب 

عرف الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك للأسر بمدينة الحسيمة، خلال شهر يوليوز الماضي، ارتفاعا ب 2.8 في المائة مقارنة مع شهر يونيو الذي قبله، بينما على المستوى السنوي، فقد ارتفعت الأثمان عند الاستهلاك ب 8,4%.

وأفاد تقرير دوري للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط أنه على المستوى الشهري، ارتفع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بين شهري يونيو ويوليوز 4.5% بفعل ارتفاع أثمان “الفواكه” ب 12.9%، و “السمك وفواكه البحر” ب 10,9%، و”الخضر” ب 6,6%، و”اللحوم” ب 1,2%، و “المياه المعدنية والمشروبات المنعشة وعصير الفواكه والخضر” ب 0,2%.

كما ارتفع التغير الشهري لمؤشر المواد غير الغذائية، حسب المصدر ذاته، ب 0,8%، ويعود هذا الارتفاع إلى الزيادة التي شهدتها أثمان خدمات ومواد قطاعات “المطاعم والفنادق” ب 10,8% ، و”المواصلات” ب 0,5% “الملابس والأحذية”، و “السكن والماء والكهرباء والغاز ومحروقات أخرى” و “النقل” ب 0,2% لكل منهم، فيما لم يؤثر استقرار باقي المؤشرات على التطور العام.

وعلى المستوى السنوي، ارتفع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 16,0% مقارنة مع يوليوز 2022، وذلك بفعل ارتفاع أثمان “الفواكه” ب 44,0%، و”الخضر” ب 26,5%، و”المياه المعدنية والمشروبات المنعشة وعصير الفواكه والخضر” ب 17,8%، و”الزيوت والدهنيات” ب 15,9%، و”اللحوم” ب 14,9%، و”الحليب، الجبن والبيض” ب 12,7% ، و”السكر،المربى،العسل،الشكولاطة والحلويات” ب 1,5% ، و”القهوة والشاي والكاكاو” ب 0,4% ، و”الخبز والحبوب” ب 0,3% ، و “التبغ” ب 6,7% .

في حين انخفض التغير السنوي لمؤشر المواد غير الغذائية ب 0,4% ، وقد تأرجح التباين الحاصل في مؤشرات الأقسام التي تشكل المواد غير الغذائية بين انخفاض قدره 11,0% لقسم “النقل” وارتفاع قدره 8,3% لقسم “مطاعم وفنادق”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.