الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة تنتخب رئيسها ونائبه في شهر يونيو المقبل

0 22

 

تقدم الثنائي محمد بوبوح، المدير العام لمجموعة “فيتا”، وجليل الصقلي، المدير العام لشركة “دولدول”، بترشيحهما لانتخابات رئاسة الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، والتي ستجرى في الشهر المقبل. وذلك لشغل منصبي الرئيس ونائب الرئيس على التوالي، لمنافسة كريم التازي، الطامح في الولاية الثانية للجمعية المذكورة.

المترشحان رفعا شعار: “حكامة جديدة، شفافة وموحدة” من أجل الدفاع على حظوظهما في الظفر برئاسة الجمعية، والفوز بولاية مدتها ثلاث سنوات، ستمكن من إثراء النقاش حول قطاع حيوي أضحى المشغل الأول بالمغرب، حيث يشغل أزيد من 400 ألف شخص، سواء في القطاع المهيكل أو غيره.

ويمثل المرشحان القطبين الرئيسيين لصناعة النسيج في المغرب، وهما مدينتي البيضاء وطنجة، بالإضافة إلى تمثيل فرعي التصدير والسوق المحلي.

وينتظر أن تفتح صناديق الاقتراع أمام ممثلي مقاولات القطاع لانتخاب رئيس ونائب رئيس الجمعية، يوم 18 يونيو المقبل، بالمدرسة العليا لصناعات النسيج والملابس بالدار البيضاء، وذلك خلال الجمع العام الانتخابي.

وتهدف الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، التي تأسست منذ أكثر من نصف قرن، إلى الدفاع عن المصالح العامة لقطاع يضم أكثر من 1600 شركة، تواجه تحديات كبيرة تتعلق بالتدفق الهائل للواردات الناتجة عن المنافسة غير العادلة، بالإضافة لإدماج القطاع غير المهيكل، وتغير عادات الاستهلاك بشكل يؤثر على أنماط اقتناء الفاعلين الدولييين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.